أفورقي يصل آمناً الصومال في أجواء تحاسب رئيسها فرماجو

وصل اليوم الخميس الصومال أسياس أفورقي يتراس وفداً يضم وزير خارجيته عثمان صالح ومستشاره السياسي يماني قبرآب  ومدير مكتبه أمين حسن

الزيارة تستمر يومين حسب جدولها المعلن وتاتي لتعزيز العلاقات بين البلدين وهي جزئ من  برنامج القمم السابقة التي عقدت بين  رؤساء الدول :إثيوبيا وأرتريا والصومال لبناء السلام في القرن الأفريقي.

أفورقي كان في استقباله بمطار آدم عدي الدولي بالعاصمة الصومالية مقديشو كبار مسؤولي الحكومة الصومالية يترأسهم الرئيس محمد عبد الله فرماجو

يصل أفورقي الصومال وهو آمن لا شغب عليه من شعبه ولا من حكومته ولا من معارضيه ولا يحتاج ليأخذ شرعية من أحد لعقد صفقات مع من يشاء من دول ومؤسسات دولية في حين يواجه الرئيس الصومالي المضيف فرماجو ضغوطا من بعض نواب برلمان بلاده  تطالب بمحاسبته وإقالته وترفض إبرامه  اتفاقيات خارجية دون تصريح من المؤسسات التشريعية في بلاده كما تدعو إلى فرض حظر عليه من السفر واتخاذ القرارات المصيرية حتى يحسم الملف المرفوع ضده في البرلمان.

مما يذكر أن زيارة اسياس أفورقي تشمل بعد الصومال دولة كينيا بدعوة رسمية من رئيسها أوهورو كينياتا الذي لحق بركب محادثات سلام القرن الأفريقي  مؤخراً  بعد أن نشطت فيه الدول المتجاورة  في قمم متتابعة مرعية عربياً وأمريكياً ودولياً  وهي : أثيوبيا وارتريا وجيبوتي والصومال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *