أنباء عن اعتقال رئيس لجنة مدرسة الضياء الإسلامية بالعاصمة

أبلغ مصدر مطلع وكالة زاجل الأرترية  أن السلطات الأرترية اعتقلت أمس الأستاذ موسى محمد نور ( يزيد عمره عن تسعين عاما)   رئيس لجنة مدرسة الضياء الإسلامية بالعاصمة أسمرا وذلك على خلفية رفضه الخضوع لتوجيهات السلطات الرسمية التي طالبته بتدريس منهج الحكومة وتنحية القرآن الكريم وفرض خلع الحجاب والنقاب على الطالبات ومنع الفصل بين الطالبات والطلاب وهي القيم التي أشئت المدرسة من أجلها وتميزها عن غيرها من المدارس الرسمية في البلاد.

إدارة المدرسة وعلى رأسها الشيخ المعتقل قد أبدت تحفظًا على قرارات النظام بناء على أنها تتعارض مع أهداف مدرسة إسلامية خاصة تدرس المنهج العصري مع  التركيز على التربية الإسلامية  وكانت فاعلة منذ العهد الاستعماري الإثيوبي دون أن تتعرض لما تتعرض له الآن من مضايقات تستهدف شرعيتها وتسعى   السلطات لضمها إلى  التعليم العام وانتزاع ممتلكاتها .

مما يذكر إن مدرسة الضياء الإسلامية تم تأسيسها على يد الشيخ  الأستاذ محمد بشير خريج دار العلوم بجمهورية مصر العربية عام 1967م وتضم المدرسة المرحلتين الابتدائية والإعدادية وكانت صامدة فاعلة خلال الحكومات الإثيوبية المتعاقبة كما أنها صدمت خلال  26 سنة الماضية من عمر الاستقلال الإرتري على  الرغم من المحاولات الجادة من السلطات الأرترية لإغلاقها كما فعلت بالمعاهد الإسلامية الأخرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *