إدانات واسعة لانفجار أديس أبابا والحكومة الإثيوبية تتوعد الجاني وتتعهد أنها مصممة للمضي في مسيرة السلام

على أثر حادث الانفجار الصغير  اليوم السبت 23 يونيو الجاري الذي استهدف مظاهرة ضخمة في أديس بابا خاطبها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أتت ردود أفعال تدين الحدث من أكثر من جهة كان على رأس المدينين الحكومة الإثيوبية فقد صرح مفوض مفوضية الشرطة في العاصمة أديس حسب ما بثه التلفزيون الإثيوبي الرسمي اليوم السبت 23 / 6 / 2018 م    قال : إن الانفجار جاء نتيجة لرمي قنبلة يدوية استهدفت حشدًا جماهيرياً تظاهر تأييدًا للإصلاحات التي يسعى لتحقيقها آبي أحمد. وأضاف البيان أن الحادث أسفر عن إصابة 15 شخصا إصابات بليغة و وأن عدداً  يقدر بـــــ 100 شخص تفاوتت إصاباتهم بين طفيفة ومتوسطة ولم يكن كل هذا العدد نتيجة الانفجار وإنما ضاعف الإصابات تدافع المتظاهرين هربًا عن موقع الانفجار

و أوضح المفوض (أن التحقيقات مازالت جارية حيال المتورطين في الانفجار و ان نتائج التحقيق سيتم الإعلان عنها في أقرب وقت)

وفي خطاب متلفز عقب الحادث  أعرب رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد عن تعازيه لأسر الضحايا و المفقودين و الجرحى ) وأشاد بالمظاهرة الضخمة التي قامت تعزيزًا لمسيرة السلام بالبلاد  وقال : ( إن أثيوبيا ستظل شامخة بالحب و التسامح و أن مسيرة اليوم استطاعت التغلب على مشاعر الكراهية و العنصرية و أن الشعب الإثيوبي اليوم استطاع من خلال مسيرته الضخمة أن يغلب مشاعر الوحدة الحب و التسامح)

وقد تناولت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لشخص قيل إنه هو الذي ألقى القنبلة اليدوية. وتبدي الصور أن رجال الأمن ساقوا المتهم بعد إلقاء القبض عليه واكتفت تصريحات الشرطة بقولها أن التحقيقات جارية ووعدت بالكشف عن الجناة

   من جهة أخرى تفيد الأنباء أن الحدث  كان محل إدانة واستبشاع من كل الأطراف المعنية بملف السلام في المنطقة عامة وفي إثيوبيا خاصة

فقد أدانه سفير النظام الأرتري باليابان إستفيانوس أفورقى في تغريدة له على تويتر قال : ( إرتريا تدين بشدة محاولة التحريض على العنف التى شهدتها المظاهرة السلمية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا و التى تعتبر الأولى من نوعها في تاريخ أثيوبيا) كما أن

السفارة الأمريكية  بأديس أبابا من جهتها أدانت التفجير ففي تغريدة  لها  على تويتر قالت 🙁 إن العنف لا مكان له في ظل ما تسعى إليه أثيوبيا من إصلاحات سياسية و اقتصادية ) وعبرت تغريدة السفارة   عن حزنها و تعازيها لأسر الضحايا وتمنت للجرحى الشفاء العاجل .

في السياق نفسه جاءت إدانة بعثة الاتحاد الأوروبي في تغريدة لها على تويتر قالت :

( تعازينا القلبية للشعب الإثيوبي و الحكومة الإثيوبية للهجوم الجبان الذي وقع اليوم بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا“(

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *