إصدار عقوبات الاتحاد الأروبي على جهاز أمن النظام الأرتري

أصدر الاتحاد الأروبي عقوبات على جهاز  الأمن الأرتري ورئيسه أبرها كاسا وبموجبها يحظر عليه السفر وتجمد أمواله حول العالم

برر الاتحاد الأوروبي هذه الإجراءات بتهم تؤكد أن النظام الأرتري ارتكب جرائم ضد الإنسانية بواسطة هذا الجهاز  تحت رئاسة اللواء أبرها كاسا

عقوبات الاتحاد الأروبي على جهاز الأمن الأرتري  تم نشرها في جريدته  الرسمية يوم الاثنين 23 مارس الجاري  التي قالت : إن جهاز الأمن الوطني الأرتري مسؤول عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في ارتريا لا سيما الاعتقالات التعسفية والقتل خارج نطاق القضاء والاختفاء القسري للأشخاص والتعذيب الممنهج على أيدي جلاديه.

وفي وقت سابق دعا الاتحاد الأروبي والولايات المتحدة الأمريكية النظام الأرتري إلى سحب قواته من إقليم تقراي وذلك بعد نشر أخبار عن شهود تتهم هذه القوات بارتكاب جرائم في تقراي بينها القتل والاغتصاب ونهب الأموال. وهي التهم نفسها التي توجهها منظمات وهيئات دولية إلى النظام الأرتري ضد شعبه قبل مشاركته في الحرب الإثيوبية في تقراي

مما يذكر ان الشعب الأرتري شاهد على  جرائم النظام الأرتري قبل التحرير وبعد التحرير  ولا يزال يمارس سلوكه المفضل دون عقاب ولا ردع

ولا تزال كثير من الدول تقدم له الدعم على الرغم من معرفتها أنه غير شرعي وأنه دموي يمارس القتل والإرهاب ضد مختلف طوائف الشعب الأرتري .

 فهل تشتد العقوبات الدولية على النظام لتصبح حقيقة تعمل على تحسين سلوكه تجاه حقوق الإنسان أو هي سوف تظل مثل سابقاتها تلويحًا لا تصاحبه جدية ويظل النظام الأرتري يتلقى الدعم من نوافذ هذه الدول بسخاء على الرغم من الحظر المعلن ضده ظاهرا.

المصدر : https://www.bloomberg.com/news/articles/2021-03-22/eu-to-propose-targeted-eritrea-sanctions-over-ethiopia-conflict

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *