إلغاء مؤتمر الجالية الإرترية بالدوحة بقرار مفاجئ من السفارة

في تطور مفاجئ ومن دون مقدمات تذكر  تم إلغاء مؤتمر الجالية الإرترية بالدوحة حيث كان واضحًا الخلافات العاصفة بين رئيس الجبهة الشعبية  ورئيس الجالية بسب تكوين اللجنة المشرفة علي ايرادات الجالية والسيطرة عليها وقد سعي رئيس الجبهة لتكوين لجنة مالية مفصلها علي مقاسه ومستفيداً من ولاء أعضائها للحزب وهذه اللجنة معتمة علي كل الاخبار ومسيطرة عليها .وظلت ليل نهار تعمل للضغط على الجالية

مؤخراً أصبح بعض الوطنيين يبلغون رئيس الجالية بكل سرية وخبايا ملفاتها وأهدافها التي كونت من أجلها بل هنالك من تعاطف مع إدارة الجالية وحشد حشوداً لدعمها وتأييدها في مؤتمرها  القادم إلا أن اللجنة وسفير  النظام تخوفوا من تبعات أخطائهم بحق الجالية وأصبح الجو العام مشحونا بتوترات قادمة .

يعتقد مصدر مطلع لـــ ” زينا ” أن السبب الرئيسي لإلغاء المؤتمر هو أن رئيس اللجنة يعتبر متخبطاً في آرائه فقد كان يدعم الجالية في فترات سابقة وكان يعمل تحت لوائها والآن أصبح يهدد وجودها ويعمل علي زعزعة استقرارها . وكان محتملا أن تكون مفاجأة تقوم بها قيادة الجالية في المؤتمر للرد علي كل التجاوزات الإدارية علي الجالية هذا ما ظل يردده الشارع ورواد الكافتيريا  وهو الأمر الذي يزعج السفارة وانصارها من أعضاء الجبهة الشعبية.

وأفاد المصدر بأن السفير ومعه رئيس فرع حزب الشعبية قررا تأجيل مؤتمر الجالية إلى وقت آخر لم يعلن للجمهور حتى الآن ..  وقد كان مقرراُ من طرف اللجنة التحضيرية أن مساء يوم غد الجمعة موعد لإجتماع الجمعية العمومية وتوجهت عبر الملصقات بالدعوة لجميع الإرتريين المقيمين في دولة قطر الذين يتجاوز عددهم 17000 شخص . ‏علمًا بأن آخر انتخابات شهدها الإرتريون في  دولة قطر كانت في مؤتمر الجالية (السادس) الذي عقد في عام 2013. ومنذ ذلك الحين كانت تسير الجالية من خلال استبدال المقاعد بما فيها منصب الرئيس نتيجة لاستقالة أو مضايقة أعضاء الهيئة الإدارية المنتخبين في آخر مؤتمر للجالية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *