ارشادات قائم مقام المفتي تمنع الأذان والإقامة في صلاة العيد مثل منعها أداء الصلاة في جماعات !!!!

صدر عن قائم مقام  المفتي الأرتري ارشادات دينية تحاكي في سردها سياسة النظام في التوجيهات الصارمة للمواطنين بعدم التجمع والتجمهر في المناسبات الجامعة مثل صلاة العيد أو الأعراس أو المآتم وهو إ<راء يتخذه النظام تحت عنوان الحماية من  الكورونا  ويتهمه المواطنون بأنه إجراء سياسي اتخذ لشل حركة المواطنين  عن اكتساب قوتهم وإحياء مناسباتهم الاجتماعية والدينية .

بيان قائم مقام مفتي النظام الشيخ سالم إبراهيم مختار وفي نسخة مكتوبة بالتقرنية – لغة  محلية خاصة بقومية – ينتمي إليها رئيس النظام والعناصر الحاكمة – تحدث عن ممنوعات صلاة عيد الأضحى لعام 1441هـ . البيان يعبر عن جهل كاتبه بالإسلام لأنه ينهي المسلمين عن الإقامة والأذان لصلاة العيد مع إجازته للمسلمين أن يصلوا في بيوتهم بشكل أسري أو فرادى ويحظر عليهم الإقامة والأذان  مثل حظره أداء صلاة العيد بالشكل المعتاد في الميادين جماعة . علما أن كل المسلمين في العالم يعرفون أن من أحكام صلاة العيد  سواء كانت صلاة عيد الفطر أو عيد الأضحى أنه لا أذان فيها ولا إقامة ولهذا يشكك بعض المحللين تواصلت معهم ” زينا ” في صحة البيان ويرجحون أنه مكتوب من عنصر  سياسي جاهل بالدين تابع للنظام ينسب البيان إلى  المفتي لعلمهم أنه لا يقوى على إنكار ما ينسبه النظام إليه كما أنه لا يقوى ان يعبر عن هموم المسلمين خاصة أو المواطنين عامة بناء على أنه  أداة طيعة للنظام يستخدمه  لتمرير أهدافه وسياسيات القمعية ضد المواطنين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *