استجابة لرغبتهم السودان يسلم جنودا أرتريين هاربين إلى معسكر أم راكوبة بالقضارف

سلم السودان ما يزيد عن 50 جنديا ارتريا أتوا هاربين من ملاحقة نظام بلادهم  وبعد احتجاز أيام سلمتهم السلطات السودانية المختصة   إلى مفوضية اللاجئين بمعسكر أم راكوبة  الذي يضم عشرات الآلاف من اللاجئين الإثيوبين الهاربين من معارك بلادهم

وذكر المصدر التي تحدث لوكالة زاجل الأرترية للأنباء ” زينا” أن هؤلاء الجنود كانوا لجأوا إلى السودان هربا من ملاحقات عسكرية قام بها ا لنظام الأرتري ضدهم عقب مواجهات دامية بين قوات الحكومة الأرترية وفصيل  معارض  يسمى حزب كوناما الديمقراطي . حسب المصدر.

وأوضح المصدر أن السلطات الأرترية كانت طالبت  جهات رسمية سودانية بإعادة الجنود الهاربين إلى أرتريا وهو الأمر الذي رفضه السودان وعمد إلى تحويلهم إلى  مدينة خشم القربة  ليكونوا في مأمن من مخاطر المطاردة والتسليم

وفي وقت لاحق اختار هؤلاء الجنود أن يكونوا تحت حماية الأمم المتحدة  وفي معسكراتها ولهذا تم تحويلهم إلى معسكر أم راكوبة للاجئين بولاية القضارف.  وأوضح المصدر أن هذا الإجراء يتوقع أن يضمن سلامة الجنود وأن يوفر لهم الحماية أكثر بعيدا عن المضايقات السياسية بين نظامي البلدين السودان وأرتريا كما قد يكون معبرا لسفرهم إلى خارج السودان بناء على أنهم لاجئون سياسيون يلزم توفير الحماية الدائمة لهم ..

يذكر أن ” زينا ” كانت قد نشرت خبر هؤلاء الجنود في الخامس من ديسمبر الجاري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *