اعتراف النظام بالكنكشة ومخاوف من عجزه الذاتي في مكافحة الوباء

النظام الأرتري يقدم درسا للمواطنين في مكافحة حمى الكنكشة .( الشيكونغونيا) ويدعوهم إلى النظافة العامة والملابس الواقية نهاراً و الإسراع إلى المراكز الصحية في حال الإصابة بالمرض   ويقارن بين ألف حالة إصابة في أرتريا وإحدى عشرة ألف حالة إصابة في كسلا ويذكر أن المرض جاء إلى أرتريا من ولايتي كسلا والبحر الأحمر السودانيتين حسب تصريح د.أريا برهاني مدير إدارة مراقبة الأمراض المعدية بوزارة الصحة الأرترية .

التلفزيون الأرتري الذي أورد الخبر لم يقارن بين نسبة الأرتريين في أرتريا الذين يتهددهم المرض ونسبة الأرتريين الذين يقيمون في السودان عامة والمقيمين في معسكرات اللاجئين الذين طرق أبوابهم الوباء خاصة كما لم يوضح إلى أي حد تستطيع المراكز الصحية في أرتريا مواجهة الوباء بقدراتها الذاتية إذا تفاقمت الأزمة وانتشر الوباء بالقدر الذي انتشر به في كسلا  ولهذا تظل المخاوف قائمة من عجز النظام في تقديم العلاج وإغلاقه باب الاستعانة بالجهات الخارجية واستدعاء الدعم الدولي  واستنفار الدعم المحلي على النحو الذي تم في كسلا.

وتحدث مواطنون أرتريون لوكالة زاجل الأرترية للأنباء ” زينا ” أنهم يتوقعون هروب حالات مرضية من إرتريا إلى السودان لتلقي الرعاية الصحية كما هو الشأن في كل السنوات الماضية التي كان يعجز فيها النظام الأرتري عن توفير الدواء لمواطنيه ويمنعهم من الخروج عن البلاد بحثا عن علاج فيلجؤون إلى التهريب بمرضاهم أو ينتظرون المستقبل السيء  .وتحدث المواطنون عن الشيء الإيجابي للنظام أنه يفرض على المواطنين النظافة العامة في المدن والقرى  وإصحاح البيئة إلا أنه يلاحق المخالفين بالغرامات والعقوبات  القاسية تطبيقا للسياسة  التي قام عليها النظام الأرتري منذ التأسيس قبل الاستقلال ومضى عليها بعد الاستقلال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *