اعتقالات في صفوف الجيش الأرتري ..وقائد معركة كرن لا يزال مخفياً طليقاً

اعتقل النظام الأرتري  عدداً من الجنود والضباط من الرتب الصغيرة في حملة يقوم بها ضد عناصر متهمة بالتمرد من قواته  كانت هذه الحملة في بحر هذا الأسبوع والذي قبله .

اشتدت هذه الاعتقالات عقب معركة حامية شهدتها مدينة ” كرن :  وكان مسرحها معسكر للجيش  وقد استمرت ساعة انسحبت بعدها القوى المهاجمة بقائدها- تم نشر الخبر في زينا –   .وتحجب زاجل اسمه عن النشر حفاظا على سلامته حسب طلب المصدر الذي أضاف : إن النظام الأرتري يعرف أسماء القوى المتمردة ولم يعلن عنها بل يتعمد التنكر لها  و لهذا فإن  نشر الاسم ربما قد  يساعد بعض ضعاف النفوس من المواطنين أو المليشيات للقبض عليه وتسليمه للنظام  أو الوشاية به إن كان معه شوكة من سلاح ومؤيدين  . وذكر المصدر ان الضابط المتمرد من أبناء الإقليم الجنوبي ..

واكد مصدر عليم تواصلت معه وكالة زاجل الأرترية للانباء ” أن حالة التمرد كانت قد بدأت بمعسكر بالعاصمة أسمرا ثم اتت حالة كرن بعدها وقد استنفر النظام الأرتري لملاحقة فاعليها حيث كون نقاط عسكرية جديدة على الحدود مع السودان 

المصدر نفسه أكد اليوم لــ ” زينا ” أن قائد العملية المتمردة في معسكر بكرن لا يزال طليقا والنظام يسعى للقبض عليه وهو مختفى  وأضاف المصدر : لا توجد معلومات أنه داخل أرتريا أم تمكن من الخروج إلى إحدى دول الجوار

وأوضح  المصدر أن الاعتقالات الجديدة شملت 8 أفراد من معسكر “ام هميمي”

و5 من معسكر” اللا كيب” و10 في معسكر بمدينة ” نقفة”  وكلها  في الساحل الشمالي

كما ذكر أن النظام اعتقل حوالي 20 فردًا من معسكر  بأسمرا بتهمة المشاركة في تمرد حدث قبيل تمرد معسكر كرن .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *