اعتقال واختطاف مواطَنَينِ من القاش وتسني

اعتقل النظام الأرتري في التاسع من أكتوبر الجاري  المواطن عبد الكريم  عثمان محمد من مدينة تسني في إقليم القاش بركه

الاعتقال المذكور تم دون إبداء أية أسباب كشان كل الاعتقالات التي يقوم بها النظام الأرتري. وذكر مصدر مطلع لوكالة زاجل الأرترية للأنباء أن النظام الأرتري من السهل أن يلصق تهمة كبيرة على شخصيات يريد الانتقام منها لأسباب سياسية  كما أكد المصدر وجود ظاهرة تفشي الوشايات بين بعض ضعاف النفوس من  المواطنين  تتخذ السلطان الجائر  عصى للانتقام من الخصوم  حتى لو كانت الاختلافات بينهم ناتجة من منافسة في سوق العمل أو أي منشط حيوي .

من جهة أخرى تحدث مصدر مطلع لوكالة زاجل الأرترية  للأنباء أن النظام اختطف بتاريخ العاشر من شهر أكتوبر الجاري  المواطن  تيتا محمد حامد ليلاً بعد صلاة العشاء  من قريته ” عد فرجول ” من إقليم القاش بركه وكالعادة لم يصدر النظام معلومات عن أسباب الاختطاف كما لا يوجد أمل في تحويل المعتقلين ولا المختطفين إلى القضاء حسب ا لنهج القمعي الذي درج عليه النظام الأرتري ضد من تطال يده إليهم وهم  قد يكونون أبرياء ضحايا لتهم جائرة  أو شبهات لا تستند على دليل يقيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *