اغتيال الجنرال هبتي تولدي ..الجالية الأرترية بكسلا تفتح أبوابها من جديد

اغتال مجهولون الجنرال هبتي تولدي – وهو من قادة الجيش الأرتري-  بمدينة  مندفرا  فبينما كان يسير بعربته تعرض لإطلاق رصاصات كثيفة أودت بحياته على الفور حسب مصدر وثيق تحدث لــــ ” زينا ” موكدا  أن الحدث كان بتاريخ  24 يناير 2019م

يذكر أن الوضع في ارتريا ينذر  بأحداث مشابهة  دون أن  يعرف لها فاعل فالنظام متعود في اغتيالات خصومه السياسيين كما أن المعارضة من الداخل قد لا يعجزها أن تقوم بالفعل نفسه في حال تناميها  المحتمل ضد أركان النظام الذي يزداد  السخط  عليه بسبب سياساته القاسية على الشعب وعلى الجيش.

من جهة أخرى تحدث مصدر أرتري مطلع لوكالة زاجل الأرترية  للأنباء” زينا ” أن السلطات السودانية بمدينة كسلا أذنت للجالية الأرترية بالمدينة أن تفتح أبوابها ولهذا بدأت تمارس أنشطتها  على النحو الذي كانت معتادة عليه قبل الإغلاق الذي دام شهور

الجدير بالذكر أن ” الجالية ” اسم لمقرات النظام الأرتري خارج الإطار الدبلوماسي تمارس فيه أنشطة استخباراتية  ومناشط مخالفة للأداب العامة في السودان من لعب الميسر والترويج للخمور والرذيلة ومتهمة بأنها ذات نوايا وأفعال عدوانية ضد معارضي النظام الأرتري على الرغم من أن الترخيص لها يأتي تحت الغطاء الخدمي لأعضائها .

علما أن النظام يمتلك مقرات باسم ” الجالية الأرترية” نشطة بالخرطوم والقضارف وبورتسودان  ومندوبين سريين في مدن أخرى مثل الجزيرة   لا تزال تقوم بأدوار مشبوهة حسب  رأي محللين أرتريين تحدثوا لـــ ” زينا ” إلى جانب عملها في استنزاف أموال الأرتريين باسم الضريبة والتبرعات الإجبارية والرسوم الباهظة مقابل خدمات زهيدة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *