الأستاذ عارف صلاح يكتب الحلقة الثالثة لــ ” زينا” من : الحبيب المجفوّ -٣-

ردّ واثب :

 أنا لست فضوليا ،

 أنا جارك المكترث دوما بك

وبوطنك الذي تطاول عليه الأمد

 وهو يلفه الإهمال،

 ويستخفه الانشغال،

ليس من جاره  واثب ،

 ولا من آخرين ، وإنما

* إنك لن تستطيع أن ترفع عليّ عقيرتك ، أوتطيل نحوي لسانك،

  أرجو أن لا أضطر

إلى تفصيل لايحمل إليك سرورا،

وما أحسب أنك تجهل ذلك،

قد تتجاهله لكن العقبى لاتنبري

 لإسعافك بالأمجاد.

 مازال إخوانك مقيمين

 في بيتي ووطني،

 وفي أوطان الآخرين كذلك،

ربماظن إخوانك أنهم مواطنون

 معي في وطني !! 

مازال إحساني يتعهدكم

 إقامة وإنعاما ،

 بعد أن أوسعتم  جمائلي كفرانا ،

و أوليتم فضائلي  نكرانا،

 أنسيتم أنكم اعتبرتم حفاوتي

 بكم استعمارا واحتلالا؟

فكانت تصرفاتكم تجاهي

 أن تصلوا إلى هذه النتيجة المزرية ،

 والواقع البئيس.

   لعكم الآن تعيشون استقلالا

وتنعمون حرية و تلبسون سلاما !!

 قاتلتموني من أجل ذلك ثلاثين سنة ،

كم أزهقتم فيها من أرواح

 وأموال ومقدّرات ،

بل قدّمتم مايعجز الإحصاء عن حصره؟

 مامن دولة في العالم اليوم

إلا وتنوء بالعصبة منكم ،

 صرتم تطلبون مواطنة

 في غير ماوطن،

وتتوهمون اتصافا

 في غير ماصفة !!

 ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها

 إن السفينة لاتجري على اليبس .

 أقول لك :

إنني مازلت أتكتم

على الكثير المحرج من تصرفاتكم ،

 فدعني اكتفي بما قلت،

 حتى لا تضطر أنت إلى ركوب الصعب رجاء أن أسكت عن قراءة سجلّكم !! ٠

ازددت حيرة تارة أخرى !!

  أهكذا ينظر الناس إلينا يا إخوتي؟

 يروننا فقط قوما تتوزعهم المهارب،

وتتذمر بهم المغارب؟

طويتم وطنكم في نسيان دافن،

وإلغاء آسن،

وانتسبتم إلى غيره من أوطان وأوثان؟

 أتسبدلون الذي هوأدنى بالذي هوخير” ؟

هل عسر علينا أن نبر بوطننا ونمير أهلنا؟وأصبح لدينا التنصل والتنكر وجفاء الحبيب الأغلي بهذه الميسرة والاستسهال؟

 ” لقدجئتم شيئا إدّا  ” !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *