الاتحاد العام للطلاب الأرتريين يوزع 17 سريرًا على مستشفى أم قرقور

إشادة كبيرة من مدير كور ومدير الهلال الأحمر السوداني بجهد الاتحاد

وزع الاتحاد العام للطلاب الأرتريين بالسودان بتاريخ 7 من شهر أغسطس الجاري عدد 17 سريرًا  على عنابر في مستشفى أم قرقور الذي كان يصرف الدواء للمصابين بوباء الكوليرا ويأمرهم أن يعودوا إلى منازلهم نتيجة  لعدم وجود الأسرة  .

تم توزيع الأسرة  على النحو التالي : خمسة أسرة على عنبر الرجال  وستة أسرة على عنبر النساء وخمسة أسرة على عنبر الأطفال وسرير راعي حالة أسرة فقيرة.

نقل الأستاذ عمر تولا أمين العلاقات الخارجية للاتحاد العام للطلاب الأرتريين نقل لزاجل  إشادة المسئولين السودانيين بجهد الاتحاد . هذه الإشادة أتت من مدير الهلال الأحمر السوداني بخشم القربة الأستاذ محمد عوض ومدير منظمة كور  سعادة اللواء جعفر صديق فكلاهما تحدث مشيدًا بهبة الاتحاد العام للطلاب الأرتريين لصالح الوضع الصحي الطارئ  بالمعسكر وقالوا إن هذا لموقف شريف يبرز الدور الإيجابي للطلاب الأرتريين في دعم الشريحة المستحقة من اللاجئين الارتريين الذين كانوا يمرون بظروف صعبة بسبب الوضع الصحي الطارئ في بيئة محتاجة لتكامل الاستعدادات لمحاصرة الأمراض الوبائية .

وجواب على سؤال ”  زاجل ” قال الأستاذ عمر عثمان تولا : الوضع الصحي الآن مطمئن  إذ اختفت المهددات بفضل الله ثم بفضل جهود المنظمات الرسمية والشعبية التي انطلقت لمحاصرة الوباء قبل استفحاله . وعن مصدر الدعم صرح الأستاذ عمر تولا لزاجل : يأتي هذا الدعم الجديد وما سبقه من دعم القوافل الصحية من الشباب  الأرتري المقيم في الدول خارج السودان من مناصري الاتحاد في أداء واجبه تجاه خدمة أهله ، حركتهم النوايا الصالحة لخدمة أهليهم في مناطق الشدة والهجرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *