الجيش الأرتري يحفر خنادق قبالة مثلث حامدايت السودانية …..شعب تقراي يدخل في مناوشات مع الجيش الأرتري

ذكر شهود عيان لوكالة زاجل الأرترية للأنباء “زينا” أن الجيش الأرتري يقوم بحفر خنادق باتجاه الحدود السودانية في منطقة ” حامدايت ”  بصورة مريبة وقال المصدر  إن المواطنين يشاهدون القوات الأرترية وهي تتمركز في الحدود وتنشط في حفر الخنادق وتقوم بالاستعراض العسكري وهو عمل مثير لشكوك. ومستفز وعدواني حسب محلل أرتري تواصلت معه ” زينا ” وأضاف : أن النظام الأرتري يشارك النظام الإثيوبي في مواجهته لجيش تقراي الذي تحول إلى حرب عصابات ، وإن الحشد الأرتري في مناطق حدودية في حامدايت يمكن فهمه بأنه يأتي دعما للجيش الإثيوبي الذي يقف مستنفرا أمام الجيش السوداني  في الحدود .

وعلى صعيد متصل تحدث مصدر أرتري مطلع لـــ ” زينا ”  مفيداً أن الجيش الإرتري دخل إقليم تقراي بكثافة  وعلانية خلال الأيام الماضية معززا لوجوده السابق  وهو الآن يخوض حربا شرسة في مواجهة قوات تقراي التي تتحصن في مناطق وعرة وتستهدف الجيش الأرتري خاصة معتبرة إياه الخصم الأشد الذي عمل على دعم  كسر شوكة حكومة تقراي معززا الجيش الإثيوبي الذي استولى على المدن الرئيسية في تقراي وأجبر جيش تقراي على الانسحاب 

وعن علاقة الجيش الأرتري بشعب تقراي نقل المصدر عن شهود عيان أن مناوشات حصلت بين سكان  منطقة ” شري ” في إقليم تقراي  وبين الجيش الأرتري  الذي يطالب المواطنون برحيله من إقليم تقراي  رافضين تواصله  وتودده وذلك لأنهم يعتبرونه جيشا غازيا علما أن السواد من شعب تقراي مسلح  يمكنه الدفاع عن أرضه وحرماته  .

من جهته أخرى تتحدث مصادر ” زينا ”  عن أن  الوضع في الحدود بين السودان وإثيوبيا يشهد توترًا وحشداً متبادلاً على  الرغم من تصريحات مسؤولين من كلا البلدين تفيد أن خيار الحرب مستبعد ولا يجد له المنطق والعقل مسوغاً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *