السعودية ترعى قمة إرترية إثيوبية في جدة الأحد المقبل…وفود شعبية إثيوبية تعزيزًا للتواصل

تحدثت تقارير إعلامية عن قمة أرترية إثيوبية تعقد بجدة الأحد المقبل ( 16 سبتمر الجاري ) برعاية سعودية تساهم في إنهاء الصراع بين  البلدين الجارين الذين يجدان الدعم من المملكة العربية السعودية ودول الخليج.

قمة جدة تأتي بعد أن أعلن الجانبان الأرتري والإثيوبي فتح الحدود بين بلديهما

وتأتي هذه القمة  بعد أن تمت توقيعات السلام والتطبيع بين كل  دول القرن الأفريقي ( إثيوبيا وأرتريا والصومال وجيبوتي ) برعاية إماراتية وسعودية وترحيب ودعم دولي وكان على رأس الداعمين الولايات المتحدة الأمريكية  والدول الكبرى مثل فرنسا وروسيا والصين وبريطانيا بأقدار متفاوتة حسب نفوذها ومصالحها المرتبطة باستقرار المنقطة  وأمن البحر الأحمر .

السعودية-تنهي-النزاع-الإثيوبي-الإريتري-بقمة-ثلاثية-في-جدة https://alarab.co.uk

 المشهد المنتظر والمثير كان فتح الحدود بين البلدين حيث افتتح بتاريخ الثلاثاء الماضي 11  من سبتمبر الجاري  أسياس أفورقي رئيس النظام في أرتريا وأبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي  الطريق الرابط بين إثيوبيا وإرتريا برًا الذي ظل مغلقاً وظل ساحة حرب خلال السنوات العشرين الماضية التي شهدت  القطيعة بين النظامين  وهو طريق : ديباي-سيما-بوري وسيرها-زالامبيسا الذي أغلق لمدة 20 سنة وهذه الطرق  مهمة تنقل الناس والبضائع من وإلى إريتريا-إثيوبيا ، وخاصة البضائع من موانئ مصوع ).

حضر حفل الافتتاح مسؤولون من كلا البلدين برئاسة أسياس أفورقي وأبي أحمد الذين بدوا في نشوة الفرح والسرور بإنجاز هذه المهمة المنتظرة التي تفتح شهية إثيوبيا للاستمرار في تحقيق مصالح اقتصادية عبر استخدامها المواني الأرترية  الرئيسية خاصة ميناء مصوع  في الوسط وميناء عصب جنوباً.

افتتاح الحدود البرية بين البلدين يجعل تدفق الشعب الإثيوبي إلى ارتريا عبر طريق البر مشروعًا بعد أن صد الجيش الأرتري محاولات اختراق الحدود أكثر من مرة عندما شاهد تدفق العمال الإثيوبيين  نحو الإقليم الغربي من أرتريا دون إجراءات رسمية بحثاً عن العمل في المشاريع الزراعية

وتعزيزًا لتواصل الشعبين  التقي أسياس أفورقي ومستشاره السياسي يماني قبرآب اليوم الجمعة 14 سبتمبر الجاري  بوفد عالي المستوى يمثل إقليم الأمهرا الذي أتت زيارته لأرتريا دعماً لمصالح السلام والتطبيع بين النظامين  ضم الوفود الإثيوبي مسئولين في البرلمان الإقليمي ورجال الدين ورجال الأعمال والنساء والشباب حسب تقرير خبري نشره موقع شابايت الناطق باسم النظام الأرتري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *