الفريق أول حميدتي غادر إلى ارتريا ؛ الفريق أول حميدتي عاد من أرتريا !!

تحدثت الأخبار أن نائب رئيس مجلس  السيادة الانتقالي  الفريق أول  محمد حمدان دقلو ” حميدتي ”  أكمل زيارته لدولة أرتريا وعاد .استغرقت الزيارة ساعات من يوم  أمس الجمعة الماضي  . ونشر الإعلام السوداني ان الزيارة كانت ناجحة ومثمرة وأن المباحثات بين حميدتي ومرافقيه وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق جمال عبد المجيد  وبين رئيس النظام الأرتري  أسياس أفورقي قد تركزت حول ( قضايا المنطقة والحدود واللاجئين والنازحين )  نتيجة العنف في إثيوبيا .

ويرى المراقبون أن هذه الزيارات بين مسؤولي البلدين  لم يشهد الوطنان ثمارها الإيجابية  إذ لم تنعكس في فتح الحدود  ولا في  انسياب حركة وأنشطة مواطني البلدين،   ولا توصلت إلى اتفاقيات مصالح متبادلة اقتصادية وتعليمية  وصناعية  … وإنما يتحكم في هذه الزيارات الجانب الأمني  لا غير    .ويدرك– حسب ما يؤكده المراقبون – ذلك من  مستوى  الوفد وتخصصه المهني ،  وفي الظرف المختار للزيارة والأحداث التي تحيط بالمنطقة فهي تأتي كل مرة عقب أوضاع ساخنة  . ولعل الظرف الذي أملاها الآن هو أن الحدود بين السودان وإثيوبيا تشهد توترًا  مخيفا في مناطق من ولاية القضارف كما أن الجيش الأرتري يسجل حضورًا كثيفًا في الحدود إلى جانب اتهامه بالمشاركة مع الجيش الإثيوبي  لمواجهة تقراي وغير بعيد أن يعزز الموقف الإثيوبي ضد السودان  لأن ولاء أفورقي  لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد وحلفه معه أشد قوة من التوالي مع الحكومة السودانية . حسب قراءة  بعض المراقبين الذين تحدثوا لوكالة زاجل الأرترية للأنباء ” زينا ” مؤكدين أن الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين لم تثمر شيئا مفيدا للشعب الأرتري خاصة فلا تزال معاناته المعيشية والأمنية في أسوء حالتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *