اللجنة البرلمانية الألمانية تدين النظام الأرتري وسفارة النظام ترد في بيان صحفي:

قررت اللجنة البرلمانية الألمانية  الخاصة بالتنمية الاقتصادية على أن النظام الأرتري غير متعاون وأنه لا توجد  فرص للتعامل  معه ، وتحدث البيان أن أرتريا في ظل حكم نظام أفورقي تعد من أفقر البلدان عالمياً وأن كل اثنين من السكان يعيش واحد منهما تحت خط الفقر.وقالت اللجنة الألمانية أن قطاع التعدين في ارتريا يصدر النحاس والزنك وأنه مريح لكن المستثمرون الأجانب انسحبوا عن العمل هناك بسبب صعوبة التعامل مع النظام الأرتري ولم يبق غير الاستثمارات الصينية وأوضحت اللجنة البرلمانية الألمانية أن أرتريا يحكمها نظام مستبد منذ عام 1993م  فليس هناك مؤسسات حاكمة لا برلمان ولا دستور ولا أحزاب ولا سيادة للقانون ، واستعرضت اللجنة مسيرة انتهاك حقوق الإنسان في أرتريا مذكرة باعتقالات شاملة حدثت وتتجدد دوما لمعارضي النظام أو الهاربين من الخدمة الإلزامية الطويلة الأمد وأبلغ  الإريتريون في المنفى تقريرًا عن حالات الاختفاء والتعذيب وعمل الأطفال القصر وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.  وبسبب هذه الظروف  احتلت أرتريا عام 2019م المرتبة التاسعة في ألمانيا في قائمة  أوطان المهاجرين .

وقطعت اللجنة أنه من غير المحتمل تحسن الأوضاع في أرتريا على الرغم من الفرص الاستثمارية الكبيرة  التي يمكن أن يستفيد منها البلدان أرتريا وألمانيا مضيفة أن الحكومة الفيدرالية الألمانية  لا ترى في المستقبل القريب  أي فرصة للتعاون الإنمائي الثنائي مع  إرتريا وقالت : إن الفرص الاستثمارية  والدعم الكبير الذي تتيحه الدول الغربية للاتحاد الافريقي  في إنعاش اقتصاده سوف يغير الأوضاع إلى الأفضل ما عدا أرتريا التي  يقل حظها  من هذا الدعم وهذه الفرص وذلك

بسبب تعنت نظامها وعدم تعاونه ويرى البيان أن ألمانيا حاولت مرارًا التواصل مع النظام الأرتري لتجاوز العقبات في العلاقة بين الطرفين لكنها جوبهت بصعوبات حقيقية فرضها النظام الأرتري

عملت على عدم تحقيق فرص النجاح في كل المجالات المتاحة والمحفزة في أرتريا واتهم حزب الخضر الألماني أسياس أفورقي بعرقلة الإصلاحات اللازمة في بلاده وانتهاكه لحقوق الإنسان خلال العقود الثلاثة .

 

المصدر :

https://www.das-parlament.de/2020/18_19/europa_und_die_welt/692884-692884?fbclid=IwAR1sQgsTa2DVcIHDyGY9KH7G1mys3gsN-WbyZrD6dNVUaQ18buZpoxLuqXQ

من جهتها أصدرت سفارة النظام الأرتري في ألمانيا بيانًا مطولاً تستنكر فيه التهم الألمانية وتستعرض جهودها لبناء علاقات إيجابية بين البلدين. بيان السفارة الأرترية يستنكر التقرير الألماني حول ” التعاون الاقتصادي مع أرتريا في 22 إبريل الماضي ” الذي عبر عنه بيان صحفي هجومي يتضمن – في رأي السفارة الأرترية – مزاعم غير حقيقية  متهمة إياه بأنه يوجه اتهامات وإهنات للحكومة الأرترية وأتى بيان السفارة الأرترية في ألمانيا في لغة حادة غير دبلوماسية اتهم مواقف المانيا من أرتريا بأنها كانت تدعم إثيوبيا في حربها ضد أرتريا خلال الأعوام 1999م – 2000 م  وانتهى بيان السفارة الأرترية بوصف بيان وتقرير لجنة التنمية الألمانية الخاصة بارتريا بأنه ( غير دقيق وغير متوازن وضحل.) وهي عبارات متعالية لا تساعد في نيل الدعم الدولي عامة والألماني خاصة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *