النظام الأرتري يختطف هاربين من داخل الأراضي الإثيوبية

استدرج النظام الأرتري خمسة جنود هاربين من النظام كانوا في مدينة ” عصب ”  وقد تمكنوا من دخول الأراضي الإثيوبية

ارسل النظام الأرتري على أثرهم أفراداً من استخباراته تواصلوا مع الهاربين تواصلاً خادعًا  فتوجهوا بهم دون علمهم إلى  مدينة ” صنعفي ”   وما كانوا يعرفون أنهم رجعوا إلى هذه المدينة . وقد اختفوا عن الأنظار بعد وصولهم المدينة حسب المصدر الذي طلب من وكالة زاجل الأرترية للانباء : زينا ”  عدم نشر أسماء المختطفين متحفظاً عليها خوفًا على  المخطوفين وأهاليهم حسب رأيهم. وأضاف المصدر أن أكبر المختطفين  23 عاما والبقية شباب دون 23 عاماً

وقال المصدر : أحد المختطفين من مدينة ” هيكوتا ” وآخر من” أسماط ”  مؤكدًا أن المختطفين دخلوا  الأراضي الإثيوبية بتاريخ الجمع 15 فبراير الجاري وبتاريخ 17 فبراير وصلوا مدينة” عدي قرات ” ومنها تم خطفهم بعد استدراجهم

وسبق ان تم اختطاف 6 أفراد من ” عدي قرات ”  وإرغامهم قسرًا إلى أرتريا   تباريخ 29  ديسمبر 2018م وهم 2 من أبناء مدينة ” قلوج”   و” ام حجر”  وشخص من ” تكرريت”   و واحد من ” عريتاي”  واثنان من  أبناء الساح الشمالي حسب حديث المصدر لـــ ” زينا ” مؤكدا أن عمليات الاختطاف من داخل الأراضي الإثيوبية ظاهرة مزعجة  تهدد المهاجرين الأرتريين بإثيوبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *