النظام الأرتري يفشل في احتواء 250 جندي من بني شنقول الإثيوبية المعارضة

الجيش السوداني  يشتبك مع القوى الهاربة ويأسر أكثر من60  فردًا ويشتت البقية

الجيش السوداني والإرتري يحاصران المنطقة وأنباء على عبور المعارضة الإثيوبية إلى حدود بلادها

تلقت وكالة زاجل الأرترية للأنباء معلومات من مصدر أرتري معارض أن قوى من  المعارضة الإثيوبية التي يحتضنها النظام الأرتري تمردت عليه وهمت بتسليم نفسها إلى حكومة بلادها الأمر الذي أدى إلى اشتباك بينها وبين الجيش الأرتري الذي كان يلاحقها حتى دخلت منه هاربة إلى منطقة قرقف السودانية  اليوم  السبت 8 / 7 /  2017م في الساعة التاسعة صباحا وقد استطاع الجيش الأرتري أن يظفر منها ببعض العتاد الحربي

أكد المصدر أن الجيش السوداني  طالب المعارضين الإثيوبيين الهاربين من النظام الأرتري تسليم أسحلتهم بناء على الأعراف ا لدولية  فرفض المعارضون الإثيوبيون الأمر الذي أدى  إلى اشتباك بين الطرفين استطاع خلاله الجيش السوداني أسر أكثر من 60 فردًا مسلحاً تم تحويلهم إلى حامية خشم القربة حسب حديث  المصدر الذي أضاف أن بقية القوى  الإثيوبية المعارضة الهاربة من النظام الإرتري  تم تشتيتها لكنها لا تزال غير محسومة الأمر حيث تترصدها القوات السودانية والإرترية في الحدود بين البلدين

وتحدث لزينا مصدر آخر رواية عن أخبارأهلية غير رسمية يتداولها سكان المنطقة  تفيد أن 40 جنديا إثيوبياً معارضاً عبروا إلى  حكومة بلادهم عبر منطقة حامديت وهم يحملون كامل عتادهم الحربي مدافعين عن أنفسهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *