النظام يقمع إضراباً لطلاب مدرسة ساوى

تحدث لوكالة زاجل الأرترية للأنباء طلاب هاربون من أرتريا أفادوا أن أضراباً جماعياً لطلاب مدرسة ساوى  تعرض  لقمع عسكري عنيف على يد النظام  بتاريخ الأربعاء  4 فبراير الجاري تم على  أثر ذلك اعتقال عدد كبير من قيادات الطلاب  الذين نظموا الاضراب احتجاجاً على غياب المعلمين  ولا زال الوضع متوتراً على الرغم من سيطرة الجيش على الموقف قسراً.

وأكدت مصادر  زاجل  أن مدرسة ساوى تعاني من قلة المعلمين بسبب تسربهم عن العمل ولجوء كثير منهم إلى خارج الوطن بسبب سوء الأحوال المعيشية وقلة الراتب وبسبب ما يضايقهم من سياسات النظام القاهرة التي لا  تعمل لصالح تطور التعليم  وإنما تتخذ المدارس وسيلة لتجييش  الطلاب للعمل العسكري والاستنفار الدائم للحرب على  مختلف الجبهات مع دول الجوار بحرًا وبرًا.

وعلاجاً لموقف المعلمين المتسرب أصدر النظام الأرتري قرارًا منع بموجبه تحرك المعلمين من مناطق عملهم إلا بتصريح  خاص ولأجل محدود ومهمة محدودة الأمر الذي أجبر المعلمين على الهروب المتواصل خارج الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *