انتهت زيارة آبي أحمد لأسمرا كما بدأت دون بيان يعلن عن حسم ملف الخلافات المطوية وفتح الحدود بين البلدين

انهى رئيس الوزراء الإثيوبي زيارته لأرتريا السبت ا لماضي

عقد خلالها مباحثات مع النظام الأرتري كما زار عدداً من المواقع بينها حضوره حفل تخريج الدفعة 33 من طلاب الخدمة الوطنية

وصف الطرفان الزيارة بانها ناجحة دون نشر بيان يسرد حسم نقاط الخلاف بينهما . زيارة أبي أحمد لأرتريا سبقتها  تصريحات رسمية أرترية متضايقة من عدم تنفيذ اتفاقية السلام الموقعة بين الطرفين عام 2018م  كما سبقتها جولات أفورقي إلى مصر والسودان وهي تحمل ملف سد النهضة الأمر الذي يجعل من نظام أفورقي  ألعوبة بيد داعميه 

تنتهى الزيارة كما بدأت في أجواء سرية  ولهذا ليس من  السهل الوقوف على  حقيقة ما يجري بين النظامين  في كلا البلدين  مع التأكيد أن المنطقة  ترقد على  ملفات شائكة  تتصارع فيها مصالح إقليمية ودولية دون الاهتمام بمعالجة المشكلة الوطنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *