انشقاق ضابط بحرية عن النظام ووصوله السودان

انشق عن النظام الأرتري الملازم أول أبرهام يوهنس  ضابط في القوات البحرية الارترية وأكد مصدر مطلع لوكالة زاجل الأرترية للأنباء” زينا ” أن الضابط  قد وصل  بتاريخ 19 ابريل الجارى إلى المنفذ الحدودى مع السودان (عيتربا ) معلنا عن انشقاقه من النظام الارترى  وتسليم نفسه للسلطات السودانية ببورتسودان، بعد رحلة شاقة أخذت منه 15 يوما، لينضم بذلك إلى  قائمة طويلة من الضباط بمختلف الرتب انشقوا تباعا عن النظام احتجاجا على ديكتاتوريته البغيضة.وقد انضم عدد من هؤلاء  الضباط الى المعارضة الارترية  من أمثال  مسفن حقوص وعبد الله آدم  و ادحنوم قبرسلاسي، وآخرين تطول بهم القائمة.

هذا وتشهد المؤسسة العسكرية منذ وقت طويل تصدعا كبيرا  حيث لم يمر شهر إلا ونسمع عن انسلاخ ضابط أو عدد من الضباط عن النظام الاستبدادي بعد أن ضاقوا به ذرعا وانسدت أمامهم كل السبل ليقرر كل واحد منهم  اللحظة المناسبة للانسلاخ عن النظام  والخروج عن البلاد طلباً للأمان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *