باحث خبير يتحدث عن مقارنة اقتصادية مثيرة : الإمارات تقتل ميناء عدن لتحافظ على مينائها جبل علي

 

·        الإمارات تكسب من الميناء فوق  300 مليار دولا ر في العام  بينما مصر شغالة  ” كمساري ” بمقابل خمسة مليارات فقط وهي عبارة عن تذاكر عبور السفن .

  • ميناء عدن الله خلقه بشكل بديع عمقاً وشاطئاً وتجهيزات ممتازة لا ينافسه ميناء آخر ولهذا توجهت إليه الإمارات لتقتله بالحرب  حتى تحافظ  على ملياراتها المغرية.
  • ميناء عدن تاريخيا يتصل بأكثر من 3000 سنة فهو عريق تعاقبت عليه الأمم وظلت تتصارع القوى الكبيرة للاستئثار به .
  • يقع هذا الميناء على الخط الدولي للملاحة حيث يربط بين الشرق والغرب وتظل أربعة أميال بحرية كافية لتغيير اتجاهات السفن  ومساراتها لتستفيد من محطة ارشاد الميناء  في عدن
  • يتميز الميناء بطبيعة خلابة فهو محمي طبيعيا من الأمواج والرياح الموسمية العاتية الشمالية الشرقية  والجنوبية الغربية لكون هذا الميناء يقع بين مرتفعي جبلي شمسان على بعد 553 متر والمزلقم على بعد 374 متر الأمر الذي يمكنه من العمل على مدار العام  دون توقف .
  • الإمارات سيطرت على كثير من مواني البحر الأحمر ما عدا بورتسودان  لتضمن حيوية وانتاجية ميناءها النشط ( جبل علي )  الذي يؤدي خدمات كبيرة لكل أسواق الخليج وشبه القارة الهندية وأفريقيا 
  • تتعزز هذه المهمة وتزيد من فعاليتها أن الميناء له قدرات عالية في مجالات التخزين والمناولة لجميع أنواع الشحنات وخدمات الشحن والتخزين والتفريغ والتوزيع حيث يمتلك إمكانيات وآليات تسهل تنفيذ المهمة من مساحة واسعة تقدر 1.4 مليون متر مربع ومراسي عديدة وآليات رفع وتنزيل والخدمات اللوجستية الممتازة  ومنشئات تنموية مثل الصناعة .. واستقرار سياسي يوفر الأمن المريح.
  • تابع الفيديو :https://www.youtube.com/watch?v=j6onP7InVJg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *