بيان الناظر في أحداث كسلا : *نظارة عموم قبائل البني عامر* بيان حول أحداث ولاية كسلا

___________________

( لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ ۚ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا )سورة النساء (148)

شهدت مدينة كسلا خلال الأيام الماضية إعتداءات دامية فقدت القبيلة خلالها نفرا عزيزاً من أبنائها و أُصيب العشرات بجروح كما تعرضت مئات المنازل للحرق والنهب نسأل الله الرحمة والمغفرة للشهداء وعاجل الشفاء للجرحى وأن يخلف المتضررين في مصابهم الجلل.

ظلت قبيلة البني عامر مثالاً للقبيلة المسالمة التي لا تجنح للعدوان، وتمد يد التسامح بيضاء لكل مكونات الوطن، وتعمل على ترسيخ روح التعايش السلمي والسلام المجتمعي.

وتعرضت مؤخراً لاعتداءات متكررة ونحن إذ ندين هذه الأحداث المؤسفة نطالب  بالإسراع في إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة الفورية وتعويض المتضررين جراء الأحداث كما نطالب السلطات بمعالجة جذور المشكلة والبحث عن مسبباتها.

لقد ظلت القبيلة تتعرض لإستهداف واضح خلال الآونة الأخيرة تمثلت في الأحداث المتكررة في بورتسودان والقضارف وغيرها والمصحوبة بحملة إعلامية شعواء سواء عبر الصحف السيارة أو وسائل التواصل الإجتماعي إضراماً لنار الفتنة وإشعالاً لنيرانها وإنتقاصاً لدور القبيلة الرائد.

نطالب السلطات باتخاذ الإجراءات اللازمة في مواجهة الأصابع الخبيثة التي تدير الحملات الإعلامية عبر الصحف ووسائل التواصل الاجتماعي ضد القبيلة.

نؤكد أن القبيلة مازالت تمد حبال الصبر إزاء عمليات الإستهداف المتكررة حفاظاً على التعايش السلمي في شرق السودان ، ولكنها تؤكد قدرتها على حماية أبنائها والتصدي لكل محاولات الاستهداف.

_______________

السيد / علي ابراهيم محمد عثمان دقلل

#ناظر_عموم_قبائل_البني_عامر

كسلا ١٣-٥-٢٠٢٠م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *