تدمير خمس عربات عسكرية بمنطقة أم هميمي بإقليم الساحل الشمالي

تعرضت  خمس عربات عسكرية –  وهي كانت تحمل جنودا ومواداً عسكرية  – تعرضت لالغام  أدت إلى  تدميرها بالكامل حسب شهود عيان نقل عنهم مصدر وكالة زاجل الأرترية للأنباء ” زينا ”  وأضاف المصدر  أن الخبر مؤكد وقد وقع بتاريخ الجمعة 20 نوفمبر الجاري وأوضح المصدر أن ألسنة اللهب وسحابة الدخان شوهدت في سماء المنطقة من المدينة ” ام هميمي”  التي كانت تقصدها تلك العربات وهي قادمة من مدينة نقفة دون أن تعرف وجهتها بعد الوصول إلى  أم هميمي.

المصدر الذي اكد الخبر أوضح أن العربات دخلت في منطقة مزروعة بألغام مشركة ولهذا لم تسلم منها واحدة وإنما أصاب التدمير جميع العربات وأوضح المصدر أن مما يرجح أن  زارع الألغام كان يعلم بمرور العربات الخمس قوة التدمير ودقة  الاستهداف والتوقيت. .

وقال المصدر : يتوقع الناس أن عملية تلغيم مسار العربات قام بها جهة محترفة وغالبا  ما تكون من الجيش الأرتري الذي يبدي كثير منه اعتراضًا على تدخل النظام الأرتري في  الحرب الإثيوبية  ويبدون عدم المطاعة في الذهاب إلى جبهة القتال .

تواصلت ” زينا ” مع مصدر أرتري معارض تسأله عن رأيه عن الفاعل فقال : من المحتمل أنه  قام بهذا التدمير الموجع عناصر تعود إلى  النظام نفسه وقال : لا أستبعد أن تكون أطراف داخل الجيش  الأرتري موالية للتقراي تعمل على إعاقة أي تحرك يقوم به الجيش تجاه جبهات القتال كما لا استبعد أن تقوم عناصر داخل الجيش الوطني تعمل على الانتقام من النظام خاصة أن النظام الأرتري يعمد على غرس العداء بين قيادات الجيش الوطني حيث قد جعل منها مقربة ومهمشة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *