تسليم خمسة عناصر من الجيش الأرتري بكامل عتادهم العسكري إلى السودان

علمت وكالة زاجل الارترية للأنباء ” زينا ” من مصدر أرتري معارض أن خمسة من عناصر الجيش الأرتري سلموا أنفسهم إلى السلطات  الرسمية بالسودان  في الحدود بولاية البحر الأحمر.

المصدر لم يتضح له حتى الآن  تفاصيل العناصر الخمسة هل هم ضباط أو جنود عاديون لكنه أكد أن التسليم حدث أول أمس بكامل  أسلحتهم مؤكدا أنهم هاربون من حكومة بلادهم

مما يذكر أن لجوء عناصر من الجيش الأرتري إلى السودان أو إلى إثيوبيا حالة معتادة فهم يسلمون أنفسهم أحيانا كاشفين عن هوياتهم العسكرية وأحيانا أخرى يخفون هوياتهم العسكرية رغبة في  أن يتم استيعابهم في معسكرات اللاجئين بشرق  السودان . علما أن كثيرًا من اللاجئين يتخوف من أن يتم إعادتهم إلى  بلادهم مع التجريم وتهمة بأنهم أجانب متسللون  دون وثائق رسمية أو يخشون من الوفاء باتفاقيات أمنية بين حكومتي البلدين بإمكانه أن   يعرض حياتهم لمخاطر التسليم إلى العدو الذي ينتظرهم بالتصفية الجسدية ودون محاكمة عادلة   .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *