تصريح لحركة الإصلاح الإسلامي الأرتري يتهم وكالة زاجل بالتحريض عليها

أصدرت أمانة الإعلام لحركة الإصلاح الإسلامي الأرتري تصريحاً صحفياً نشر في صفحتها بالفيسبوك وموقعها بالشبكة اليوم الجمعة 22 من شهر يونيو الجاري اتهمت  فيه وكالة زاجل الأرترية للأنباء  ”  زينا ” بأنها قامت بــــ( محاولة رخيصة لتحريض السلطات السودانية على الحركة )  بإعادة نشرها مادة منشورة بواسطة منتجيها  ولا تزال متداولة ومثبتة في  موقع الحركة وصفحتها فهي  ليست أسرارًا خفية .

” زينا ” تنفي عن نفسها ما زعمه التصريح المذكور بأن هناك قوى معروفة  ( تقف خلف هذا الموقع ) –  يقصد وكالة زاجل وموقعها بالنت –  و تؤكد أنها مستقلة  و أنها لا تحرض أحداً على أحد    و لم  تنشر إلا مادة نشرها أصحابها بأنفسهم وهي مقطع فيديو. يتحدث فيه الأمين العام للحركة د أبو الحارث آدم إسماعيل عن الجهاد والشهادة الشهداء  وتهاني العيد وأشياء أخرى..

المقطع تناوله بالنقد والتحليل كثيرون من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي  أكدت معظم آرائهم    أن حديث الشيخ أبي  الحارث  جاء في التوقيت غير المناسب وفي المكان غير المناسب  وخَشُوا  في تصريحات ”  لزينا”   أن يكون مبررًا للنظام الأرتري للقيام بشغب جديد  في الحدود و ” زينا ” نقلت ونشرت وجهات نظر  لأنها ترى ” أن  من  حق الناس أن يعبروا عن مخاوفهم وآرائهم   ..

تؤكد ” زينا ” أنها لا تنطلق من مواقف سالبة تجاه أي مكون أرتري  معارض  وإنما تناولت مادة اخبارية متداولة علماً أن العمل الصحفي مهنة لا تسعى لإرضاء  الناس  وترى أن الشخصية العامة التي تتحرك في الميدان  غير مناسب   أن تتضايق من انتقاد الجمهور أو الإعلام  لمواقفها وتصرفاتها من حيث المضمون ومن حيث التوقيت  ومن حيث الأداء وتعلن ” زينا ” أنها غير مبرئة عن خطأ لكنها تجتهد مخلصة لأداء واجبها  وتقبل نصيحة جمهورها  وتقدرها    ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *