تعزيزًا لدور الإمارات في التطبيع بين إثيوبيا وارتريا قمة ثلاثية تشهدها اليوم أبو ظبي بين الداعم والمدعومين وصفقات ضخمة منتظرة

وصل اليوم الثلاثاء 24 من يوليو الجاري مدينة أبو ظبي  كل من رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد وأسياس أفورقي رئيس النظام الأرتري  .

تأتي الزيارة لعقد قمة  ثلاثية تجمع بين الداعم  الإماراتي والمدعومين  إثيوبيا وأرتريا.  إسياس افورقي  وصلها عقب زيارة للملكة العربية السعودية  لبى فيها دعوة من الملك سلمان بن عبد العزيز عقدها خلالها اجتماعات مكثفة مع المسئولين السعوديين .

 وتأتي قمة ابو ظبي تكملة لدورها البارز في تطبيع العلاقة بين نظامي إثيوبيا وأرتريا كما تضاف إلى مشاهد الأحداث الكبيرة المتسارعة في القرن الأفريقي .

ويتوقع أن تتم في القمة صفقات ضخمة بين البلدان الثلاثة تعزيزًا لما بين هذه الأطراف من اتفاقيات كبيرة موقعة  .

استقبل  بقصر الضيافة الضيفين أفورقي وأبي أحمد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات  الإماراتية المسلحة  وقد وقع الضيفان في سجل كبار الضيوف الزائرين باعتباره تقليدًا متبعاً يوثق للمناسبة  .

مما يذكر أن أسياس افورقي كثيرًا ما يتردد إلى زيارة الإمارات سرًا وجهرًا دون أن يعلن عن نتائج زياراته أما رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد  فهذه هي الزيارة الثانية له إلى أبوظبي خلال  الشهرين كانت الأولى في التاسع عشر من ما يو الماضي جمعته مع   ولي العهد الشيخ محمد بن زايد أل نهيان الذي زار أثيوبيا لاحقا في منتصف يونيو الماضى ووقع فيها على سبع مذكرات تفاهم  في شتى المجالات بينها التنمية والسياحة والإعفاء الجمركي والشؤون القنصلية ودخول الدبلوماسيين دون تأشيرات والتعاون المالي بين البنك المركزي الإثيوبي وصندوق أبو ظبي للتنمية وقد اعلنت الإمارات سابقا موافقتها على ضخ 3 مليار دولار كاستثمارات في أثيوبيا بينها مليار دولار وديعة في البنك المركزي الإثيوبي  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *