استمرار تعقب النظام الإرتري لقوى هاربة على اثر معركة ” كرن ” ..نشاط عسكري مكثف في الحدود وتواصل مع جهات حدودية سودانية للقبض وإعادة الهاربين

اكدت مصادر عليمة تواصلت معها وكالة زاجل الأرترية للانباء ” زينا ” أن النظام الأرتري حرك قوات ضخمة من جيشه لمطاردة القوى التي هاجمت معسكره في ” كرن ” بتاريخ 24 فبراير الجاري.
ومن بين الإجراءات التي قام بها النظام الأرتري أنه :
  • كثف الوجود العسكري في الساحل الشمالي على القرب من حدود السودان حيث أنشأ نقاطا عسكرية جديدة على عجل منذ يومين
  • كثف متابعة المواطنين تفتيشا وتهديدا حتى يبتعدوا عن المناطق العسكرية الجديدة التي أقامها في مواطن مرعاهم  وموارد ماشيتهم.
  • تواصل مع جهات حدودية في السودان للمساعدة على إعادة الهاربين  إن تمكنوا من دخول الأراضي السودانية.
ويؤكد المصدر أن النظام الأرتري لا يزال غير قادر على حسم  التمرد  بالقبض على عناصره  وطي ملفه ولهذا  يوسع من استنفار قواته  ويكثف من متابعة حدوده مع السودان خاصة لأنها الجهة الأكثر احتمالا أن يتجه إليها  الهاربون من النظام .
                                     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *