حركة إثيوبية معارضة تتخذ قراراً بالعودة إلى بلادها …إلقاء القبض على 40 مسلحا بمطار مقلي تحملهم طائرة من جهة مجهولة .

بشرت حركة ( جونبوت 7 ) الشعب الأثيوبي   بأنها تعمل لتعزيز السلام والأمن الذي تتبناه الحكومة الإثيوبية بقيادة رئيس الوزراء أبي أحمد وأوضحت الحركة في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام المحلية أنها قررت العودة إلى الوطن خلال شهر بهدف ا لمشاركة في العمل السياسي السلمي . وصرح قادة الحركة المعارضة التي كانت تحمل السلاح سابقا في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء  بأن قرار العودة  يأتي بناء على  الاتفاق الذي أبرم  بعد  المحادثات التي جرت بين رئيس الحركة برهانو نيقا ورئيس الوزراء أبي أحمد بالعاصمة  الأمريكية واشنطن في السابع والعشرين من شهر يوليو ا لماضي  ووصف قادة الحركة  الظروف السياسية بأنها مواتية للعمل السلمي مؤكدين دعمهم الكامل للإصلاحات الديمقراطية التي تشهدها البلاد

حركة جونبوت 7 كانت تتخذ من أرتريا مقرًا لها وكانت تقوم بعمليات عسكرية مزعجة معارضة للحكومة الإثيوبية  وقد أعلنت في شهر يوليو الماضي أنها أوقفت كل أنشطتها المسلحة داخل إثيوبيا دعما لمبادرة ابي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي التي طلب فيها المنظمات ا لمعارضة ان تعود إلى بلادها وأن تعمل من الداخل  منخرطة في العمل السياسي السلمي.

وعلى صعيد آخر أفادت إذاعة بي بي سي الناطقة بالتجرنية أن السلطات  الإثيوبية اعتقلت 40 مسلحًا مجهولاً بمطار مقلي بإقليم تقراي بعد أن هبطت بهم طائرة من طراز أنتينوف و أشارت الاذاعة إلى أن جميع المسلحين اثيوبيين  وان مهمتهم مجهولة مثل جهالة الدولة التي قدموا منها وتجري التحقيقات معهم ينتظرها الشعب الإثيوبي. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *