حشود عسكرية أرترية مريبة على الحدود السودان الشرقية .. العثور على جنديين مقتولين

شوهدت قوات أرترية مسلحة تجوب مناطق  في تحرك مريب غير طبيعي 

ظهرت هذه القوات وهي مسلحة  بمختلف أنواع الأسلحة  وأكد مصدر أرتري مطلع لوكالة زاجل الأرترية للأنباء ” زينا ”  أن هذه القوات تشمل وحدات من البحرية الأرترية وقد شوهدت في  منطقة ” حسمت ” على الساحل إلى جانب جيش من ا لمشاة  وقد شوهد في مناطق وقرى:   أدوبحا ، قرار قيح ، عريرب .  وهي تتبع إداريًا لمدينة نفقة بالساحل الشمالي.

مما يذكر أنه وجد عسكريان مقتولان بالرصاص  في  ” جنينة ” في منطقة ” فلكت ” بتاريخ  17 يوليو الجاري. حسب مصدر مطلع تواصلت معه “زينا ” دون معرفة القاتل أو الهدف ويرجح المصدر أن النظام الأرتري  عادة يقوم بالإعدامات الظالمة بحق جنوده وضباط جيشه بالشبه.

وقد تحدث مصدر أرتري مطلع موثوق لـــــ” زينا ” أكد تحركات الجيش الأرتري في مناطق  على الشريط السحالي  وعلى مشارف الحدود السودانية.

وذكر مصدر لوكالة زاجل الأرترية للأنباء ” زينا ” ردا على سؤال قال :  إن الجهات السودانية على علم بالتحرك الأرتري المريب وهي تتابع ذلك راصدة ومتهيئة لكل الاحتمالات خاصة وأنها تدرك سلوك النظام الأرتري الذي تعود عبر مسيرته الطويلة على اختراق الحدود السودانية ونهب المزارع وتجنيد مواطنين سودانيين وترويع الآمنين وتنفيذ عمليات اغتيالات ضد معارضيه داخل الأراضي السودانية التي أتى إليها الأرتريون بحثا عن سلام .

تأتي تحركات الجيش الأرتري في وقت تشهد فيه  العلاقة بين السودان وارتريا جموداً كبيرًا على الرغم من زيارات متبادلة بين مسؤولي البلدين متكررة وتصريحات بفتح الحدود واستئناف صفحة جديدة من حسن العلاقات والاحترام المتبادل دون أن تشهد هذه التصريحات ترجمة على أرض الواقع حيث لا تزال الحدود مغلقة رسميا ما عدا تصرف المواطنين وعبورهم بمعابر خاصة لغرض التواصل الاجتماعي أو التجاري الذي يهرب السلع إلى العمق الارتري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *