حملة تجنيد بقرى ” قرمايكا ” تطارد بالرصاص هاربين أرتريين إلى كسلا

شنت السلطات الأرترية بتاريخ 21 يناير الجاري حملة تجنيد إجباري على قرى الحدود بمحاذاة ولاية كسلا السودانية شملت قرمايكا والقرى المحيطة بها شرق مدينة كسلا السودانية.
سكان القرى المستهدفة في معظمهم رعاة يتحركون بين السودان وأرتريا وقد حاول كثير منهم اتقاء الحملة بالعبور إلى السودان .
شاهد عيان تواصلت معه وكالة زاجل الأرترية للأنباء أكد أن السلطات الأرترية لاحقت الهاربين منها بالرصاص الحي و نتيجة لذلك قد أدركت بعضهم ونجا منها البعض الآخر .الجدير بالذكر أن النظام ا لأرتري تعود أن يتابع سكان الحدود بالتجنيد والخدمة الإلزامية ومنح الجنسية الأرترية حتى وإن كانوا داخل العمق السوداني وفي المقابل يجدون مشقات إدارية كبيرة للحصول على ا لجنسية السودانية ولهذا يعيش عدد منهم غير قليل دون الهوية السودانية على الرغم من أنه مواطن سوداني أصيل يمتلك أرضاً ومعيشة وتاريخياً ونسباً وولاءً وتواصلاً اجتماعياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *