حملة تجنيد شاملة ..ضبط شبكة للنظام الأرتري تنشط في تجارة غير مشروعة في الخرطوم وفشل مساعي السفارة للإفراج عنهم… الجيشان الإثيوبي والإرتري يلاحقان لاجئين متجهين إلى السودان

يقوم النظام الأرتري بحملة تجنيد شاملة  تستهدف الفئات العمرية ما بعد البلوغ إلى الخمسين وأضاف المصدر الذي تحدث لوكالة زاجل الأرترية للأنباء ” زينا ”  أن حملة التجنيد تنشط في كل ربوع الوطن  وتأخذ صورًا وأشكالاً مختلفة فبعض المجندين تأتيهم خطابات بأسمائهم وتسوقهم الإدارات المحلية إلى الجيش  وبعض المسرحين في إجازات من الجيش لاحقتهم خطابات عسكرية تطلب منهم ا لعودة السريعة إلى وحداتهم العسكرية

بالإضافة إلى  حملات عشوائية تقف في الطرقات والأسواق والشوارع والموارد تلاحق المواطنين وتقتادهم إلى  حيث معسكرات الجيش

حملة التجنيد الجديدة يبرر لها النظام  بأنه يتوقع عدوان خارجي خاصة من تقراي.

ظل المواطنون في أرتريا  يتضايقون من حملة التجنيد  الجائرة ويلجأون منها إلى الدول المجاورة .

وفي خطاب خاص تحدث مسؤولون رسميون عساكر أمام جمع في منطقة ” ألبو ” من إقليم القاش بركه  ضم السكان إجبارًا طلبوا منهم الاستعداد لتبية مقاصد التجنيد الإجباري وأن يعملوا في توجيه أولادهم إلى  مطاوعة حملة التجنيد خاصة الذين لا ينضمون إلى صفوف الدراسة .

وبرروا قرارهم بأن البلاد تخشى من هجمة خارجية إشارة إلى  تقراي الذين يكنون عداوة للنظام الأرتري بسبب مشاركته في الحرب دعمًا لحكومة آبي أحمد.وكرر الخطاب : هذه أرضكم يجب الدفاع عنها وزاد : إن أي شخص لا يستجيب للنداء العسكري فهو متهم بأنه تاجر تهريب بشر أو عميل لتقراي .وهي لغة التهديد بالانتقام التي يستخدم النظام دوما تجاه من يعارض سياسة النظام من المواطنين.

مطاردة لاجئين :

من جهة أخرى تحدث مصدر مطلع لوكالة زاجل الأرترية  للأنباء ” زينا”  أن قوة مشتركة بين قوات أرترية وقوات من الجيش الفيدرالي الإثيوبي  هاجمت لاجئين إثيوبيين كانوا متجهين إلى السودان هربًا من الحرب الدائرة في إقليم تقراي وقد تم إطلاق النار على اللاجئين مما أدى إلى سقوط ضحايا بين قتيل وجريح وأكد المصدر نجاة 40 لاجئا إثيوبيا من المطاردة وقد  تمكنوا من عبور الحدود إلى مدينة حامدايت السودانية

ضبط شبكة تجارة غير مشروعة :

 على صعيد مختلف علمت ” زينا ” أنه ضبطت الجهات المسؤولة في الخرطوم شبكة تابعة لشركة البحر الأحمر التابعة للنظام الأرتري ضبطت وهي تنشط في تجارة العملة الصعبة والتهريب

وأوضح مصدر مطلع تواصل مع ” زينا ” أن الأشخاص الذين تم ضبطهم و بحوزتهم عملات أجنبية بكميات ضخمة وذهب ومسدسات  ” طبنجة ”  وهواتف ” ثريا ”  للتواصل الحر مما يسهل لهم مهنتهم. وذكر المصدر من الأعضاء الذين تم القبض عليهم  :

  • عبد المنعم جاسر

  • تمسقن قبري قرقيس

  • ترحاس قبرهوت

  • عبد الله علي محمود

  • بنيام قبرهوت

وأوضح المصدر أن الجهات المسؤولة  لا تزال تعمل بجد لمتابعة وملاحقة بقية أعضاء الشبكة

وأكد  المصدر أن هذه المجموعة تم إلقاء القبض عليها في منتصف شهر فبراير  الماضي ولا تزال التحريات معها ومتابعة ملفها مستمرة وأضاف المصدر  أن أعضاء الشبكة أقروا بأنهم يعملون لصالح شركة البحر الأحمر التابعة للنظام الأرتري  حسب المصادر الخاصة بزينا . التي رجحت أن عددا من أعضاء الشبكة  قد اختفى بعد القبض على أصحابهم. وربما غادروا الخرطوم إلى أرتريا برا  إلى النظام الذي يحميهم ويستخدمهم للمهام التجارية  القذرة في تجارة البشر والسلاح والتهريب .

وأكد المصدر أن السفارة الأرترية بالخرطوم  قامت بالتواصل مع الجهات المسؤولة للإفراج عن أعضاء الشبكة لكنها فشلت في المهمة لثبوت التهمة عليها باعترافات أعضائها حسب حديث المصدر مع ” زينا “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *