د.برخت هبتي سلاسي يكتشف الآن أن أفورقي عميل لإثيوبيا وللأمريكان والموساد

يتهم الأكاديمي الأرتري الشهير البروفسور برخت هبتي سلاسي في مقطع فيديو متداول يتهم أسياس أفورقي بأنه سلم أرتريا إلى إثيوبيا في طبق من فضة

وقال إنه ما كان يصدق سابقاً التهم الموجهة إلى أفورقي بأنه عميل لإثيوبيا وللاستخبارات الأمريكية والموساد أما الآن فلا يستبعد تلك الاتهامات بالنظر إلى ما آلت إليه الأمور في أرتريا  لأن أفورقي ظاهرًا يعمل لصالح إثيوبيا والأمريكان والموساد دون النظر إلى مصلحة الشعب الأرتري  كما أن النظام عاث في الأرض  حيث خرب البلاد وشرد المواطنين واعتقل الآلاف وأحدث تمزيقا للشعب الأرتري بين المسلمين والمسيحيين

وقد وجه البروفسور هبتي سلاسي انتقادًا شديدًا لاسياس أفورقي بخصوص علاقاته الحميمية مع إثيوبيا قال : إنه لأول مرة أراه يقهقه بفرح عندما ذهب إلى قندار  والتقى مع الإثيوبيين إنها قهقهة المنتصر على النحو الذي فعله في مدينة أواسا الإثيوبية.

وطرح د.برخت تساؤلات حول مصير الاتفاقيات التي يعقدها النظام الأرتري مع إثيوبيا وغيرها  وذلك عند زوال الحكم الحالي ومجيئ حكم راشد شرعي يختار فيه الشعب حكومته المنتخبة وفق دستور شرعي يتوافق عليه الشعب .

مما يجدر ذكره أن البروف برخت هبتي سلاسي هو كان من أعمدة النظام الأرتري الحالي – قبل أن يكون معارضاً-  وهو رئيس مفوضية الدستور التي كونها النظام الأرتري عام 1994م  وأنجزت مسودة الدستور خلال عام 1997م وعلى الرغم من أنها لم تكن محل اجتماع ورضى من الشعب الأرتري دفعت بها المفوضية برئاسة د.برخت إلى أفورقي الذي قام بتهميشها ليحتفظ بالسلطة المطلق ..استمع المقطع في قناة زينا : يوتيوب زينا زاجل ارتريا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *