رقصات فرح واستقبال وسعادة غامرة تستقبل أبي أحمد في أسمرا ولا شفافية في المباحثات

تناولت وسائل الإعلام الأرتري  خبر  وصول رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد صباح اليوم على متن طائرة من الخطوط الإثيوبية التي من المتوقع أن تكون أول المستفيدين من الانفتاح بين البلدين

الزيارة تأتي  استجابة لدعوة من رئيس النظام أسياس أفورقي  في رسالة كان حملها إلى إثيوبيا الوفد الأرتري الذي نقلته طائرة إماراتية إلى إثيوبيا وكان قد ضم وزير الخارجية عثمان صالح ويماني قبرآب مستشار أفورقي

الوفد الإثيوبي  المرافق لرئيس الوزراء أبي أحمد ضم كلاً من

الدكتور ويركنه غبييهو (Dr. Werkneh Gebeyehu   وزير الخارجية ، والسيدة موفتيريات كامل  ، رئيسة مجلس النواب (Ms. Mufteriat Kamil, Speaker of the House of Peoples)،  والسيدة كيريا إبراهيم ، رئيسة مجلس الاتحاد الإثيوبي  (Ms. Keria Ibrahim, Speaker of the Ethiopian House of Federation )، والسيد الحاج سيوم ، رئيس إقليم عفر ( Mr. Haj Seyum, President of Afar Regional State ) وهو وفد عالى المستوى كما هو ظاهر .

الإعلام الأرتري يصف المحادثات التي جرت بين الجانبين في القصر الرئاسي بأسمرا بأنها كانت مكثفة وتاريخية وناقشت  القضايا الدبلوماسية والسياسية والاقتصادية التي تهم البلدين

 برنامج النظام الأرتري لاستقبال الوفد الإثيوبي تطابق مع برنامج النظام الإثيوبي لوفد أرتريا إليه حيث الاستقبال في بوابة الطائرة بسلام حاشد قام به كبار موظفي الدولة ورجال الدين من الكنائس الثلاث :الأرثوذكسية والكاثوليكية والبروتستانت  وقائم مقام مفتى عام أرتريا  إلى جانب الرقصات والأهازيج الشعبية التي تم تجهيزها لهذا الغرض وقد هتفت بترحيب حار لضيف البلاد الذي انهمك هو الآخر في العناق والتقبيل معبرًا عن رضاه بحرارة الاستقبال.

زيارة الوفد الإثيوبي الرفيع إلى أرتريا لم يعلن النظام الأرتري عن فعالياتها ولا جدول أعمالها ولهذا من المتوقع أن يحيط بها  الغموض مثلما أحاط بنتائج زيارة الوفد الأرتري إلى أثيوبيا ولهذا كان معقولا التشكيك في نواياها الخفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *