سفارة النظام بالدوحة تهيمن على مالية الجالية الأرترية

بقرار من سفير النظام استولت السفارة الأرترية بدولة قطر على مالية الجالية الأرترية حيث تجاهلت إدارة الجالية الشرعية وكونت لجنة مالية جديدة يرأسها رئيس فرع حزب الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة

وعلمت ” زينا ” من مصادر مطلعة   أن اللجنة الجديدة  تسعى  لتحقيق الأهداف التالية :

الالتفاف على صلاحيات الجالية من الناحية المالية

السيطرة على الصرف وتحديد بنوده حسب قرار اللجنة الجديدة وليس الجالية

تنويع مصادر الدخل بالبحث عن بدائل مالية

وضع أعضاء الجالية تحت ضغط الحزب الحاكم وتجريدها من استقلاليتها

إعطاء الأولوية  في الخدمة لمنظمات الحزب الجماهيرية وليست الجالية

وقد لاحظ رواد المقهى ” كافتيريا ” نقل أغراض الجالية من موقعه القديم إلى موقع جديد وهو مكتب الحزب ودار حديث شد وجذب بين الناقلين وأعضاء من الجالية يستنكرون الإجراء

وعندما تحرك الناس للسؤال عما يجري لأغراض الجالية  اكتشفوا معلومة أن هناك لجنة مالية جديدة  وأدرك رواد المقهى  أن انقلابا تم ضد الجالية  بقيادة السفير والسفارة وإدارة حزب الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة على مالية الجالية   علما أن الإدارة الجديدة للحزب فشلت في تطبيق كل مقررات المؤتمر الذي حملها المسؤولية وهي تسعى الآن لتعويض خسائرها عبر الاستيلاء على مالية ومصادر أموال الجالية

مما يذكر أنه بسبب الجفوة الحاصلة بين الجالية  من جهة والسفارة والحزب من جهة  أخرى ظلت الجالية تتلقى خسائر كبيرة في كل احتفالاتها وكان أحدث الخسائر ما تعرضت من خسائر في  المهرجان الثقافي الذي أقيم في شهر ديسمبر الماضي إذ بلغ إجمالي التكلفة 115 ألف  وفاقت  الخسائر عن  65 ألف ريال قطري .

والجدير بالذكر أن السفارة الأرترية في دولة قطر  لها فعاليات ثابتة تستهلك فيها الأموال  :

  • عيد المرأة في الثامن من شهر مارس
  • عيد الاستقلال في الرابع والعشرين من شهر مايو
  • الشهداء في العشرين من شهر يونيو
  • والمهرجان الثقافي السنوي وهو غير محدد التاريخ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *