سويسرا شريك مثالي للاستثمار في تنقية الذهب الأرتري وأصوات قوية تدعو إلى إيقاف تعاملها مع النظام الأرتري .

التقرير المرفق يوضح أن سويسرا  تستقبل موجات من لاجئين أرتريين

وحكومة أرتريا لها علاقة تجارية مع  شركة سويسرية لتنقية الذهب

والذهب يربط بين البلدين والمصدر  منجم ” بيشا”

نصيب النظام الأرتري 40 %  من إجمالي الانتاج والبقية للشركات  الأجنبية والشريك السويسري كان هو المثالي المفضل إذا قورن مع غيره من شركات مشابهة  حيث لا توجد دولة تنافس سويسرا في تنقية الذهب  وتقدر الكمية التي تصل سويسرا سنويا 22 طنا من الذهب غير المنقى  ويثمر مئات  الملايين من الدولارات .

التقرير يتحدث عن الخدمة المدينة غير المحددة بأجل وعن انتهاك حقوق الإنسان في أرتريا

ويذكر أن الشركة السويسرية تدرك أخيراً خطورة التعامل مع النظام الأرتري المستبد وتعلن أنها لن تكرر أخطاء ماضيها والحكومة السويسرية تصف النظام الأرتري بأنه نظام تعسفي وقمعي ..ولا يحترم القانون ..ويرفض النصائح بالإصلاحات ..

 إجمالي ما دخل سويسرا من الذهب الأرتري  يقدر 389  مليون فرنك وفي الوقت نفسه دخل سويسرا عشرة ألاف من لاجئين ارتريين طلبوا حق اللجوء  في سويسرا وهم يشتكون من نظام العبودية الحديثة في بلادهم على يد نظام بلدهم.

المادة الأصلية في :

https://www.youtube.com/watch?v=pWdmYgkpUEw&feature=youtu.be&fbclid=IwAR3mlvCj88ohM-z4rN_2OOpPZXdgsc15Lw3XovJYmCW295PF6uxS8sZTD4M

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *