شاعر الصمود في زمن الانكسار : هنا جبهة التحرير

على الرغم من وهن المعارضة عمومًا بسبب اختلافاتها غير المبررة ، وتدابرها  فيما بينها ، تبقى هنا جبهة التحرير في فؤاد ولسان  الشعر والفن  إنها المثال الراسخ  الذي يهتف بحبه  وإحياء مآثره الشعب الأرتري ..تمنيت أن تلقي هذه القصيدة  في جمهور من المواطنين  أو حشود من الجيش الجرار لينطلق إلى  ساحة العز والفتح المبين.  وأن هذه مناسبة عطرة لأشيد بكل الأصوات الإبداعية  التي تتحدى الانكسار وتبدع نصرة للوطن السليب لعل قومًا قادمًا يسوقنا إلى تباشير الفجر السعيد من الحرية والانتصار، وتحقيق العدالة بعد زوال دولة الظلم الطائفي المقيت .

الشعر :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *