عربات أرترية في إثيوبيا …نشاط مريب للبحرية الأثيوبية على امتداد الساحل الشمالي

بعد فتح الحدود بين أرتريا وإثيوبيا ظهر للعيان وجود عربات أرترية مدنية تتجول في المدن الإثيوبية الحدودية وتتسوق وتنشط هناك وتعود عبر المعابر  وتحدث مصدر مطلع ل” زينا ” أن هذه العربات  من المرجح أن تعود ملكيتها لبعض الأفراد من  الأجهزة الرسمية إلى جانب الأفراد المقربين من النظام الذين يقومون بأنشطة لصالح النظام .

العربات التي تشاهد بصورة واضحة هي عربات صغيرة تحمل لوحات أرترية تتجول بارتياح في المدن الإثيوبية علما أن الشعب الأرتري تجاه إثيوبيا لا يتمتع بتسهيلات من طرف النظام الأرتري لمثل هذه المناشط  .

وعلى صعيد آخر تأكدت مصادر ” زينا”  من أن وحدات من البحرية الإثيوبية تتلقى تدريبات عسكرية متطورة في مدينة مصوع  منذ منتصف أكتوبر الجاري

وتحدث المصدر أن هذه القوات تقوم كذلك بأنشطة عسكرية واستخباراتية مريبة فقد شوهدت أنها تقوم بطلعات على ساحل البحر الأحمر  تجوب الساحل الشمالي باتجاه عقيتاي على  الحدود السودانية

ولم يظهر أسباب هذه الطلعات ولا يوجد عنها حديث في الإعلامين الإثيوبي والأرتري .وأكد مواطنون شاهدوا عربات الجيش الإثيوبي أنها واضحة تحمل معالم وشارات إثيوبية تظهر في تحركات متكررة على الساحل الشمالي الأرتري الطويل الممتد باتجاه عقيتاي .

مما يذكر أن أول سفينة إثيوبية رست في ميناء مصوع الأرتري كان خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر الماضي حسب ما تناقلته وسائل الإعلام المختلفة وتعد واحدة من 12 سفينة تجارية تملكها إثيوبيا كانت تنشط في ميناء جيبوتي قبل المصالحة بين نظامي أرتريا وإثيوبيا .

انظر :https://africandailyvoice.com/ar/2018/09/05/اريتريا-استقبال-أول-سفينة-إثيوبية-منذ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *