عضوية النظام الأرتري في مجلس حقوق الإنسان ..هل سقطت الورقة الرابحة من كف المعارضة الأرترية

نجحت الدبلوماسية الإثيوبية في حصول النظام الأرتري على مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وذلك بعد تصويت 160 عضواً لصالح انضمامها مقابل ثلاثة وثلاثين صوتا في الاقتراع السري للدول المرشحة لعضوية المجلس داخل الجمعية العامة .

وقد حصلت أرتريا على مقعد ضمن المقاعد الخمسة المخصصة لأفريقيا وتوزع الأربعة الباقية إلى بوركينافاسو والصومال والكمرون ، وتوجو .

مما يذكر أنه على  الرغم من سجل النظام الأرتري السيء فيما يخص حقوق الإنسان فإن الدبلوماسية الإثيوبية نجحت في تمرير الملف لصالح ا لنظام الأرتري الأمر الذي يضاف إلى خسارة المعارضة الأرترية التي فشلت حتى الآن أن تكون بديلا عن النظام وأن تقنع الدول الإفريقية خاصة بعدالة قضيتها  فهل من تعليق على هذا الحدث الذي يجعل ملف حقوق الإنسان  في أرتريا بيد النظام الأرتري ليكون الخصم والحكم .

أصل المادة في وكالة الأنباء الإثيوبية  : https://www.ena.et/ar/index.php/politics/item/5288-2018-10-15-12-13-21

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *