فليبوس مع وفد غامض وزيارة مشبوهة يهبط بمروحية في قرورة ويجري اجتماعات

هبطت طائرة مروحية في منطقة ” قرورة ” الأرترية الحدودية مع ولاية البحر الأحمر السودانية وكانت تقل فليبوس ولد يوهنس وعددًا من الضباط  وأشخاص غامضين حسب المصدر الذي تحدث لوكالة زاجل الأرترية للأنباء ” زينا ” .

الحدث  كان بتاريخ 28 من شهر مايو الماضي  حيث التقى الوفد بقادة عسكريين ومدنيين بالمنطقة

وقال مصدر متابع  للحدث من المنطقة تحدث لــ ” زينا ”  إن السلطات الأرترية أغلقت المنطقة في وجه المواطنين من الساعة السابعة وحتى الثامنة والنصف صباحًا دون إعطاء تبرير لما تفعل غير ما شاهده المواطنون لاحقاً من طائرة هابطة في المنطقة ويترجل منها عدد من الضيوف بينهم فليبوس . .

 اجتمع فليبوس مع القادة العسكريين كما اجتمع مع القيادات المحلية والإدارات المدنية في اجتماع منفصل.

نتائج الاجتماع كانت سرًا كالعادة  إلا ما يتداوله سكان المنطقة من أن فليبوس أمر بالإفراج عن المواطنين الذين أكملوا الحجر الصحي الذي تقدره السلطات الأرترية بـــ 21 يومًا .وهم القادمون من السودان  حيث يحتجزهم النظام في إقامة جبرية قاسية على الحدود وفي بيئة غير مهيئة لاستقبال الناس .

يتحدث محللون تواصلت معهم ” زينا ” أن تحركات فليبوس تطرح عدة أسئلة ودون أن تطرح أجوبة  شافية وهي

لماذا اختار قرورة لهذا الاجتماع  دون المدن الكبيرة والإدارات العليا الموجودة في مدينتي : نقفة ومهميمي .

لماذا أغلقت  الأسواق والشوارع قبل هبوط طائرة فليبوس ولد يوهنس

الأمر الذي يمكن تفسيره  في رأي المواطنين تواصلت معهم ” زينا ” أفادوا : أن هناك أجانب كانوا على متن الطائرة لهم مناشط في المنطقة مريبة فأرادت السلطات الأرترية إخفاءهم والتستر عليهم حتى تنتهي مهمتهم  وأكيد أنها مشبوهة حسب حسب تفسير المواطنين   .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *