قمة أسمرا تنتهي بالتوقيع على بيان مشترك للدول الثلاث ..السباق لمنع تنامي الوجود التركي

أنهت أعمالها اليوم  27 يناير القمة الرئاسية التي ضمت رؤساء: أرتريا أسياس أفورقي وإثيوبيا آبي أحمد والصومال محمد عبد الله  محمد  أنهت أعمالها بالتوقيع على بيان مشترك نص على :

  • التأكيد على الالتزام بالاتفاق الثلاثي الذي وقعوه في سبتمبر عام 2018م وهو اتفاق لم يشهد تفعيلا كبيراً خلال عام 2019م
  • اعتماد خطة عمل مشتركة خلال عام 2020م تركز على هدفين :

أ . تعزيز السلام والأمن في المنطقة ، ب – التنمية الاقتصادية والاجتماعية

واتفقت الدول الثلاث على العمل ضمن قوى الإقليم لتعزيز التعاون بما يخدم مصلحة  دول وشعوب القرن الأفريقي .

واتفقت القمة كذلك  على وضع خطة شاملة لمكافحة وتحييد التهديدات المشتركة التي يواجهونها ، بما في ذلك الإرهاب وتهريب البشر وتهريب المخدرات

تواصلت ” زينا ” مع محلل أرتري معارض تطلب تعليقه حول هذه القمة فقال :

هذه  القمة غير بريئة لأنها لا تسعى لوضع حل للأزمة الأرترية وإنما تسعى لتعزيز الاستبداد ضد الشعب الأرتري ولتمكين السلطة القمعية التي تهيمن على الدولة منذ عام 1991م  كما أن هذه القمة الثلاثية  تأتي ضمن السباق الدولي والإقليمي  الذي يعمل لإيقاف تنامي الوجود التركي في منطقة القرن الأفريقي وحوض البحر الأحمر .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *