مركز الأمومة الصحي في كرن هل يعالج مأساة المرضى في أرتريا :

أعلن النظام الأرتري أنه ينشي مركزًا للأمومة صحياً بمدنية كرن بمبلغ خمسين مليون نقفة يكتمل بناؤه خلال عام 2018م  في مساحة تقدر بثلاث آلاف متر.

المركز المذكور يخفف الضغط على المستشفى القديم حسب الخبر المنشور في إعلام  النظام بتاريخ بتاريخ  31  من شهر أغسطس الجاري

خطوة إيجابية أن ينشئ النظام مركزًا صحيا جديدا خاصا بالأمومة لكن مشكلة الصحة في ظل النظام السياسي القائم لن يعالجها بناء مركز صحي يعجز أن يوفر الأطباء المؤهلين ويعجز أن يوفر الدواء المناسب بسب ما تعانيه البلاد من أزمة حصار ظالم يفرضه نظامها السياسي على شعبها الذي يلوذ مرضاه بالتهريب  إلى السودان  التماسا للعلاج كما أن الدواء إلى أرتريا يصل مهربا ويعاني من القلة  والغلاء ورداءة الجودة .

ولهذا يقف كبار موظفي الدولة في أبواب مستشفيات الخرطوم بحثاً عن العلاج كما يصل السودان عدد من المواطنين المرضى عبر التهريب للعلاج.

وأكد مصدر أرتري  عليم  تحدث لوكالة زاجل الأرترية للأنباء أن الأزمة الصحية في ارتريا تتفرع  من الأزمة السياسية ولهذا لا يعالجها بناء مركز ولا تشييد مستشفيات مهما كانت شامخة – على الرغم من إيجابية البناء  – لأنها تعجز أن تتجاوز الأزمة السياسية التي تمنع من عودة الأطباء الأرتريين من الخارج وتمنع من وصول الدواء المناسب وتمنع من توطين العلاج داخل الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *