مسئول التعليم والبحوث في الحزب الحاكم : الدين من قيم المجتمع التي يجب تنميتها مستقبلا

في خطاب مطول وفي سمنار عقده  لمنسوبي الدفعة 31 من طلاب الخدمة الوطنية  بتاريخ السابع عشر من سبتمبر الجاري قال أحفروم تولدي  مسؤول التعليم والبحوث  في المكتب المركزي للجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة – وهو الحزب الوحيد الحاكم في البلاد – قال  – حسب ما نشر عنه في وسائل إعلام النظام- : ( إن الشعب الأرتري لديه ديانات تتعايش بوئام يفتخر بها ولم تعرف الديانات في ارتريا الاختلاف بل الوحدة ) ونفي أن يكون ا لنظام الارتري قد استهدف الدين بسوء قال ( ولا يوجد من يمنع أحد من احترام دينه والالتزم به) وقال في وصف الدين: ( هو من قيم المجتمع الأساسية التي يجب تنميتها مستقبلا) .مصدر رفيع في المعارضة الأرترية تواصلت معه وكالة زاجل الأرترية  للأنباء في تعليق له حول  هذه التصريحات قال : إنها للاستهلاك المحلي ومحاولة تلميع الذات وقال : لو كانت هذه التصريحات تصدر عن حسن نية لسبقها إطلاق سراح من اعتقل من أجل دينه منذ فجر الاستقلال وحتى الآن يقبع في السجون أ و تمت تصفيتهم جسدياً دون إعلان رسمي يصل ذويهم وتساءل ا لمصدر : كيف ينمي الدين إذا اعتقل دعاته واغلقت مؤسساته وشرد أهله.؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *