مضايقات للتجار الأرتريين مقابل تسهيلات للتجار الإثيوبيين

اشتكى عدد من التجار الأرتريين من كساد واضح لسلعهم بسبب مزاحمة التجار الإثيوبيين لهم المدعومين من السلطات الإرترية وتحدث مصدر وثيق بالتجار لوكالة زاجل الأرترية ” زينا ” مؤكدًا أن النظام يفرض على التجار المحليين ضرائب باهظة وجمارك في حين يتعامل مع التجار الإثيوبيين بتسهيلات كبيرة تجعلهم لا يدفعون ضرائب  ولا إيجارات ولا رسوم بخلاف التاجر الأرتري  الذي أنهك بأثقال كبيرة تجعله غير قادر على المنافسة وأكد عدد منهم متحدثين للمصدر أن النظام خيرهم بين المواصلة الخاسرة في التجارة أو سحب الرخص عنهم ومغادرة العمل التجاري . تأتي مثل هذه الإجابة دون تبرير على سؤالهم الوجيه : لماذا تتاح التسهيلات للإثيوبيين ولا تتاح بالقدر نفسه للأرتريين   وأكد التجار الأرتريون أن السلع الإثيوبية تملأ الوطن وتتلقى تسهيلات رسمية ولهذا  سيطرت على السوق المحلي الأرتري بصورة تضر بالمواطنين عامة وبالتجار الأرتريين خاصة إلى حد الخروج من المنافسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *