معسكرات جديدة و مصادرات واعتقالات على الحدود مع السودان ..زينا تورد بعض الأسماء

تنشط السلطات الأرترية هذه الأيام بعد خمول أصابها نتيجة الحصار السوداني عليها

فقد تحدث مصدر مطلع لوكالة زاجل الأرترية ” زينا ” أن قوة كبيرة من عناصر الاستخبارات والجيش الاحتياطي ” عقور” أخذت تكثف من تحركاتها على  الحدود منطلقة من معسكرات ” أمعلوبه ” التابعة للاستخبارات و معسكر ” جبل حامد ” التابع للعقور وأضاف المصدر أن الإدارة في المعسكرين تقاد بشكل تناوبي وليست ثابتة حيث يعين النظام الأرتري ثلاثة ضباط يديرون المعسكر لمدة ثلاثة أشهر ثم يجري تغييرهم .

وأكد المصدر وجود معسكر جديد أنشأه النظام في منطقة ” دريسا ”   يسمى معسكر ” كرميدا” ومعسكر آخر في منطقة  ” أمناييت ” الذي يقع شرق جبال ” تاكرركا ”  وهو أحدث معسكر تنشئه السلطات الأرترية في الحدود مع السودان إلى جانب سلسلة من نقاط الارتكاز تستقر فيها القوات ا لأرترية.

من جهة أخرى تحدث مصدر مطلع لــــ ” زينا ”  أن النظام الأرتري  أعلن عن محاكمة أصحاب عربات خمس كانت قد ألقت القبض عليها قبل عام في الحدود وأعلنت أنها صادرت تلك العربات الخمس وملاكها الذين تم القبض عليهم مع العربات هم :

  • علي كارب من عد عمر

 2 – حاج محمد حاج من عد كيراي شمال تسني

 3 – إدريس محمد أحمد من سكان قلسا

4 – سليمان بنتي من عد عامر

 5 – همد رور يسكن اللفه وسابقا كان يسكن في سالمين .

ومواصلة في المصادرات بتهمة التهريب أكد المصدر أن النظام الأرتري صادر عربتين بتاريخ 13 / 3 / 2018م لمواطنين وهما:

1 –  إبراهيم آدم كلمبوي يسكن في عد أقلوب

2 – حنجور محمد نور الذي كان يسكن في تلاويت غرب بإقليم القاش بركه

مما يذكر أن النظام تعود أن يصطنع  تبريرا قد لا يكون مطابقا للواقع إذا أراد أن الانتقام من المواطنين ويشل حركتهم المعيشية ويعيدهم إلى مربع الفقر باعتقالهم ومصادرة  وسيلة  معيشتهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *