الصحة

. ” مع المريض – المستشفي في زمن الكرونا ” الجزء الثالث

واجب الطبيب في حياتنا العادية هو في الأصل معالجة مرضاه، والعناية بهم ، ولكن في زمن الكرونا واجبه يكون العناية بمرضاه، و العناية بنفسه أي ض ا . كرونا وباء فتاك قضي علي مئات آلاف من البشر حيث يؤثر علي الجهاز التنفسي ويصعب علي المريض التنفس والحصول علي الاكسجين الذي هو أساس حياته .

حاول الأطباء بقدر ما أمكنهم ان يتصدوا لموجات كرونا و لكنه كان أقوي و أكثر انتشا ر ا لأنه ينتقل عن طريق الهواء فيجب عليهم أن يكونوا أكثر حذرا و اتخاذ الإجراءات اللازمة ، من تعقيم و ارتداء كمامات، و هذا الأمر ي ص ع ب عليهم مهنتهم أكثر لأن من بين الإجراءات اللازمة أن تكون علي بعد متر أو أكثر من المريض لكي لا تصاب بالعدوى ولكن الأطباء والممرضون يكونون بجوار المريض طول الوقت بحكم المهنة حتي يتحسن المريض. مما يجعلهم أكثر عرضة للعدوى اذا لم يكونوا أكثر حرصا .

جزاهم الله كل الخير لأنهم قدموا كل ما لديهم في زمن اختبأ فيه كل رجال الأعمال، كل المهندسين ، كل الراقصات ، كل النوادي، .. كان الأطباء يسهرون في انقاذ الموقف ،

تعليقات

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى