مقتل خمسة من عناصر الجيش على يد مجهول … اعتقال وغرامات على معدين سودانيين

يقوم النظام الأرتري بتصفية عناصر من أتباعه باساليب مختلفة دون علم الضحية  ودون الكشف عن  الفاعل ودون أي إجراءات قضائية وعدلية وهذه عادته المألوفة مع خصومه أو مع من يشك في ولائهم للنظام

ومن أحدث الضحايا تم  العثور بتاريخ 27 يناير الجاري  على خمسة أفراد من الجيش الأرتري مقتولين وقد انتفخت أجسامهم  بسبب تأخر دفنهم بعد مقتلهم بأيام بمنطقة ” نارو ” بالساحل الشمالي

وقال مصدر عليم تواصلت معه وكالة زاجل الارترية للأنباء  ” زينا ” إن الضحايا تم قتلهم بالسم حسب شهادة طبية اكدت ذلك.

النظام من جهته يعتقل على أثر هذه الحادثة  المسؤول عن منطقة ” نارو”  ومجموعة أخرى من مدينة ” نقفة ” .وهي تهم تتم عادة لتغطية الجريمة والمجرمين الحقيقيين .

من جهة أخرى تحدث مصدر موثوق لـــ ” زينا ” أن النظام الأرتري اعتقل  عددًا من السودانيين كانوا في مهمة تعدين أهلي على الحدود بين البلدين  في نهاية الأسبوع الثالث من ينايرالجاري  وأوضح المصدر أن النظام صادر الممتلكات كما فرض على المعدنين السودانيين غرامة تصل 25 ألف جنيه سوداني  بينما حول المعدنين الأرتريين  إلى معسكر”  ساوى”  للتدريب العسكري للانخراط على الخدمة العسكرية طويلة الأمد .

المصدر الذي أكد الخبرين لم يستطع تحديد أسماء الضحايا المقتولين ولا عدد المعدنين الذين تم اعتقالهم ومعاقبتهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *