من يصدق دعوى النظام أن الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية يسعيان لإسقاطه؟!

يتحدث النظام الأرتري هذه الأيام  في إعلامه وقد  تناقلت عنه وسائل إعلام مختلفة مثل الجزيرة أنه يتعرض ومنذ سنوات طويلة  لمحاولات إسقاطه يقوم بها ضده  وكالة  الاستخبارات الإمريكية ( ( CIA)   وجهاز الاستخبارات  الإسرائيلية ( الموساد )

ونشرت الحكومة الأرترية تقارير زعمت فيها أنها محاولات من الجهازين استهدفت هز نظامه

وتحدث بكبرياء أن صمود شعبه وصمود نظامه أبطلا مفعول تلك  المحاولات  التي وصفها بــ ” التخريبية ”

يرى مراقبون ارتريون – تواصلت معهم وكالة زاجل  الارترية للأنباء ” زينا ”  يعرفون سر النظام  الأرتري وجهره وحاضره وتاريخيه أنه صنيعة استخبارات عالمية  يهودية وأمريكية ولا يزال باقيا لوجود هذا السند  القوي  وأن  ما يردده النظام من دعوى  االاستهداف تسويق لبقائه في السلطة   وتبرير لتشبثه بها  وقال محلل سياسي ارتري أن النظام  الأرتري لا يشكل أي خطر أو معيق لمشروعات الدول الكبرى بما فيها إسرائيل وأمريكا فهو قد اتخذ الوطن سلعة يبيع  الأرض والجو والبحر و مختلف كنوز الوطن على كل غاد ورائح ، ولهذا لا يتعرض لأي تهديد من طرفهما  حتى يتم تجهيز وتحضير البديل المناسب فهو خسر شعبه ويخسر دول الجوار ولم يحقق مكاسب في مسيرته  لشعبه ولوطنه تنمية وأمنا واستقرارا وتوافقاً بين مكونات المجتمع الأرتري ومن هنا تأتي محاولة صناعة البديل من طرف الدول الكبرى   وقد يكون شريكا في المستقبل مكافئة له على تحقيق مكاسب ضخمة لدول الاستكبار العالمي .حسب حديث المحلل الأرتري الذي تواصلت معه ” زينا ” وقد  أكد أن التغيير في أرتريا قريب استجابة لمجهودات الشعب الأرتري من الداخل والخارج وجريا على سنة ما يحدث في دول المنطقة من تحولات كبرى على يد الرعاة الكبار الذين يفعلون  الآليات المحلية في التوقيت الذي يريدون  .

 

راجع الخبر في الجزيرة  :

إريتريا تتهم سي آي أي والموساد بالتخطيط لمحاولة قلب نظام الحكم

https://www.aljazeera.net

 

 وفي شابايت :

http://www.shabait.com/news/local-news/29550-from-recent-confidential-archives

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *