موسم السباق إلى أديس أبابا … السعودية وأرتريا والإمارات في أديس أبابا

تتسابق العواصم الخليجية وأرتريا إلى أديس أبابا هذه الأيام عاصمة المائة مليون نسمة وهي السوق المغرية لأصحاب الأموال الكبيرة رغبة في الاستثمارات الضخمة وهي فرصة لتحقق إثيوبيا مكاسب اقتصادية كبيرة عبر الاتفاقيات المتنوعة التي أبرمتها مع كل من السعودية والإمارات وأرتريا

 وتواصلا للمباحثات المشتركة لتحقيق المصالح بين الأطراف وصل الى اديس ابابا اليوم الجمعة العاشر من اغسطس الجاري  وفد أرتري عالي المستوى  يضم وزير الخارجية عثمان صالح والمستشار السياسي يماني قبر آب  وتحدث وزير الإعلام الإرتري أن وفد بلاده يحمل رسالة من  رئيس النظام أسياس أفورقي  إلى رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد

سبقت زيارة الوفد الأرتري زيارة وفد سعودي برئاسة وزير الخارجية عادل الجبير التي كانت أمس الخميس بعد زيارته لدولة أرتريا في اليوم نفسه يحمل رسالة من العاهل السعودي تتعلق بتطوير العلاقات بين البلدين إلى درجة فوق المصالح الأمنية والاقتصادية حسب تصريح الوزير السعودي

تتزامن زيارة الوفد الأرتري مع زيارة تقوم بها إلى إثيوبيا وزيرة الدولة للتعاون الدولي الأماراتية ريم الهاشمي التي سلمت رسالة خطية إلى رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وأكدت إذاعة ” فانا ” الإثيوبية المقربة من  الحكومة أن الجانبين نقاشا خلال اللقاء كيفية تنفيذ الاتفاقيات الاستثمارية التي تم توقيعها في وقت سابق وهي تشمل تطوير العقارات وإنشاء المنتجعات إلى جانب الاتفاق على بناء خط أنابيب للنفط يربط ميناء عصب الأرتري بأديس أبابا  ونص الاتفاق بين الطرفين الإثيوبي والإماراتي على إجراء دراسة حول إنشاء خط أنابيب للنفط من ميناء عصب الارتري  إلى أديس أبابا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *